الأربعاء، 19 أغسطس، 2015

المستويات الادارية للمديرين



واتساقاً مع تعدد المستويات الإدارية في أي منظمة فإنه يمكن التمييز بين عدة أنواع من المديرين وذلك على النحو الآتي :-

1- المديرون في المستوى الإداري الأول :-
ويضم هذا النوع هؤلاء المديرين الذين يقعون في المسـتوى الإداري الأول في التنظيم ، وهم غالبا مسئولون عن عمل الآخرين أو عـن التنفيـذ والتشغيل بواسطة الأفراد المنفذين. إن مثل هؤلاء المديرين يشرفون علـى أعمال التنفيذ والتشغيل للعاملين أو الموظفين، ولكنهم لا يشرفون على غيرهم من المديرين. ومن أمثلة هذا النوع من المديرين مشرف الإنتاج في منظمـة صناعية، والمشرف الفني في إدارة البحوث والتطوير، ومشرف الموظفين، ورئيس قسم التدريب.. الخ.

2- المديرون في المستوى الإداري الأوسط :-
ويتعلق هذا المستوى الإداري بأكثر من مستوى في التنظيم ولكن في نفس الوقت يشكل الإدارة الوسطى عن مديري المستوي الأوسـط يقومـون بتوجيه الأنشطة الخاصة بغيرهم من المديرين ومنهم مدير وخط الإشـراف الأول.
إن المسئولية الأولى لمديري الإدارة الوسطى هي الإشراف والتوجيه للأنشطة التنفيذية الخاصة بسياسات المنظمة وتحقيق التوازن بـين خطـط وسياسات الإدارة العليا (رؤسائهم) والتنفيذ الفعلي من جانب وحدات المستوى الأول (مرؤوسيهم). إن مثل هؤلاء المديرين يمثلون في الواقع حلقة الوصل بين المستوى الأول والمستويات العليا في الإدارة. ويتمثلون عادة في مديري الإدارات الأساسية للأنشطة المختلفة في المنظمة مثل مدير التسويق، ومدير الإنتاج، ومدير الأفراد، والمدير المالي ... وما شابه ذلك.

3- المديرون في مستوى الإدارة العليا :-
ويحتل هؤلاء المديرون مستوى الإدارة العليا في المنظمة وتـتلخص مسئوليتهم في تحقيق الإدارة الكلية للمنظمة ، إن مثل هؤلاء المـديرين هـم الذين يقومون بوضع الاستراتيجيات والسياسـات العامـة للمنظمـة ككـل، وبتحديد الأهداف العامة لها ، وغالباً يتعامل هؤلاء المديرون مع المتغيـرات البيئية السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والتكنولوجية والقانونيـة المؤثرة على التخطيط ورسم السياسات العامة للمنظمة. ومن أمثلة هـؤلاء المديرين رئيس مجلس الإدارة، ونواب رئـيس مجلـس الإدارة، والمـدراء العموميين.
 

ربتا يوفق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق