الأحد، 4 أكتوبر، 2015

طرق تقييم أداء الموارد البشرية داخل المنظمة



هناك العديد من أساليب تقييم أداء الموارد البشرية تستخدمها المنظمة كلها أو بعضا منها ، وللإفادة سيتم تجميع الأساليب في مجموعات متناسقة ، وتحتوي كل مجموعة على عدة أساليب :-

المجموعة الأولى : أساليب تقييم أداء الموارد البشرية وفقا للترتيب :-
وطبقا لأساليب هذه المجموعة يتم تقييم أداء الموارد البشرية داخل المنظمة بناء على مقارنة الأداء (الإنجاز) الكلي لكل فرد من الموارد البشرية محل التقييم بعضهم ببعض ، ثم يقوم القائم بعملية التقييم بترتيب هذه الموارد البشرية طبقا لمستويات كفاءتهم ، أي من الأكفأ للأقل كفاءة.

أهم أساليب تقييم أداء الموارد البشرية وفقا للترتيب :-
1- أسلوب الترتيب البسيط :-
يقوم من خلاله المقيم بترتيب أداء الموارد البشرية محل التقييم تنازليا أو تصاعديا حسب مستويات كفاءتهم العملية ، وذلك بعد قيام المقيِّم بمقارنة أداء (من حيث السلوك ، والجهد ، والنتائج) كل فرد أو مورد بشري بأداء الموارد البشرية محل التقييم ، بهدف انتقاء الأفضل أو الأسوأ.
2- أسلوب التوزيع الإجباري :-
يقوم المقوم بكتابة اسم كل مورد من الموارد البشرية محل التقييم على بطاقة ، ثم يوزع هذه البطاقات على مجموعات أو (فئات) ، وذلك بعد مقارنة أداء بعضهم ببعض، وفرز وتصنيف هذه المجموعات (الفئات) ، وإعطائها نسبة مئوية محددة تبين ما تمثله هذه المجموعة من إجمالي الموارد البشرية محل التقييم كما يلي :-
المجموعة (الفئة) الأولى : ممتاز وتمثل 10% من الموارد البشرية محل التقييم.
المجموعة (الفئة) الثانية : جيد جدا وتمثل 30% من الموارد البشرية محل التقييم.
المجموعة (الفئة) الثالثة : جيد وتمثل 20% من الموارد البشرية محل التقييم.
المجموعة (الفئة) الرابعة : مقبول وتمثل 30% من الموارد البشرية محل التقييم.
المجموعة (الفئة) الخامسة : ضعيف وتمثل 10% من الموارد البشرية محل التقييم.
3- أسلوب المقارنة المزدوجة :-
يقوم من خلاله المقيِّم بمقارنة أداء كل مورد مع كافة الموارد البشرية محل التقييم وذلك بتقسيمهم إلى ثنائيات يتم التبادل فيما بينهم، ثم يقوم المقوّم بمقارنة كل ثنائية ليختار الأفضل منهم. والمورد البشري الذي ينتقى أكثر (أي يحصل على أكبر عدد من النقاط عند مقارنة أدائه بأداء الموارد البشرية محل التقييم) يعتبر هو المورد البشري الأكفأ في المركز الأول، ثم الذي يليه في عدد مرات الانتقاء يكون في المركز الثاني .. وهكذا.

مزايا أساليب تقييم أداء الموارد البشرية وفقا للترتيب وهي :-
*- تنشر أساليب تقييم أداء الموارد البشرية وفقًا للترتيب روح المنافسة الشريفة بين الموارد البشرية محل التقييم في المنظمة، مما ينعكس بشكل إيجابي على أدائهم لأعمالهم ليتمكنوا من الوصول إلى مكانة عالية في قائمة الترتيب.
*- تتميز أساليب تقييم أداء الموارد البشرية وفقًا للترتيب بسهولة وبساطة عملية تقييم أداء الموارد البشرية داخل المنظمة.
*- تتسم أساليب تقييم أداء الموارد البشرية وفقًا للترتيب بسرعة عملية تقييم أداء الموارد البشرية.
*- توفر أساليب تقييم أداء الموارد البشرية وفقًا للترتيب على القائم بعملية التقييم عدم بذل الجهد الكبير، وعدم إضاعة الوقت الكثير في عملية التقييم.
ومن عيوب أساليب تقييم أداء الموارد البشرية وفقًا للترتيب ما يلي:
*- تتسم أساليب تقييم أداء الموارد البشرية وفقًا للترتيب بقلة الموضوعية، وذلك للاعتماد الكلي على الرأي الشخصي للقائمين بعملية التقييم، وهذا الرأي قد يجانبه الصواب أثناء عملية التقييم.
*- لا يؤدي استخدام أساليب تقييم أداء الموارد البشرية وفقًا للترتيب إلى إبراز مواطن القوة ومواطن الضعف في الموارد البشرية محل التقييم.
*- تتسم أساليب تقييم أداء الموارد البشرية وفقًا للترتيب بالعمومية في تحديد أداء الموارد البشرية، إذ توضح أن موردًا بشريًا أكفأ (أو أسوأ) من مورد بشري آخر، وهذا يؤدي إلى عدم وصف الأداء بشكل دقيق ومفصل.
*- عدم إمكانية استخدام أساليب تقييم أداء الموارد البشرية وفقًا للترتيب في حال كان عدد الموارد البشرية كبيرا جدًا داخل المنظمة.

المجموعة الثانية : أساليب تقيم أداء الموارد البشرية الوصفية :-
طبقا لأساليب تقيم أداء الموارد البشرية الوصفية يتم تقييم أداء الموارد البشرية داخل المنظمة من خلال تحديد معايير تصف الأداء والسلوك المرغوب والجيد لكل نوع من أنواع الوظائف الواجب توافرها في المورد البشري الذي يشغلها أثناء أدائهم لأعمالهم داخل المنظمة. وآلية التقييم تتم عن طريق مقارنة صفات وسلوكيات الموارد البشرية محل التقييم وكذلك النتائج التي حققوها بعد إنجازهم أعمالهم التي كلفوا بها؛ مع المعايير الوصفية السابق تحديدها، وتمثل نتيجة المقارنة مستوى كفاءة (أو عدم كفاءة) كل مورد من الموارد البشرية محل التقييم ، ومن ثم تتضح نقاط القوة ونقاط الضعف الموجودة لدى المورد البشري.
 

ربنا يوفق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق