الثلاثاء، 24 أكتوبر، 2017

أنواع اختبارات المقابلات الشخصية

هناك أنواع عديدة من الاختبارات التي تستخدم في تحديد احتمال صلاحية الفرد لشغل الوظيفة وتهدف هذه الاختبارات إلي معـرفة قـدرات الفـرد وصـفاته الشخصية.
وقــد تكـون هذه الاختبارات شفـوية أو تحـريرية أو تكون فيها محاكاة لواقـع الوظيفة ، وكلما كان عدد القـدرات التي تطلبها الوظيفة محدودا كلما كانت الاختبارات اكثر كفاءة.
ومن خلال المقابلة الشـخصية يتم تطبيق بعض الاختبارات على المتقدم مثل :-
*- الاختبارات النفسية :-
وتهدف هذه الاختبارات إلي قياس مجموعة من الخصائص والتصرفات التي تميز الفرد عن غيره من الأفراد ومن أهم هذه الخصائص الاتزان الانفعالي والعلاقات الاجتماعية والميول والقيم والدوافع.
*- اختبار الاتجاه :-
يقيس بصفة عامة مدى مناسبة الشخص للوظيفة ويقيس القدرة التعليمية والقدرات الطبيعية التي تتوافر لدى الفرد.
*- اختبار الذكاء :-
يقيس المعارف والمهارات والاستعدادات الذهنية للفرد ويعبر عنها أحيانا باختبارات الذكاء ، ومن أهم القدرات العقلية ما يلي :-
**- الفهم اللغوي والفهم العـددي.
**- سـرعة الادراك.
**- الفهم والتصور البصري.
**- الطلاقة الكلامية.
**- الذكاء العقلي أو القدرات العلمية للمتقدم لشغل الوظيفة.
**- سرعة البديهة مثال ( كم اسبوع بالسنة - لون الجدار الذي خلفك ).
*- اختبار الاهتمامات :-
يقيس مستوى اهتمام الفرد بالحصول على الوظيفة.
*- اختبار المعرفة :-
يقيس مدى توافر المعلومات عن الموضوع لدى الفرد مثل (توافر معلومات عن البرمجة لدى الشخص الذي سيلتحق بوظيفة مبرمج ).
*- اختبار الشخصية :-
تحاول أن تقيس المهارات التفاعلية الاجتماعية للشخص ، ونماذج السلوك وتبلغ بما يجب وصفه على إنه سمات , وأمزجة , وترتيبات ، ويتوفر الكثير من اصول الشخصية وتستخدم بطريقة متزايدة ، والبعض منها يركز على تشخيص الفرد على كونه من بين المحاور العادية من سلوك البالغين ، والبعض الآخر يركز على التعرف على السلوك الغير عادي.
*- اختبارات الأداء :-
تتميز اختبارات الأداء بأنها ذات قـدرة عالية علي التنبــؤ بنجــاح الفــرد في وظائف معينة أكـثر من غيرها من الاختبـارات الأخـــرى وقـد يكــون الأمــر ســهلا في تصميم اختبــارات أداء وظيفي لبعض المهن الحرفية والفنية مثل السائق وعامل الصيانة ويــزداد الأمر صعوبة في الأعمــال الإدارية التي تتطلب قــدرة عــالية علي تصميم اختبـارات قدرة أداء وظيفي لها.
*- اختبارات سرعة الاستجابة :-
وتشير هذه الاختبارات إلي سرعة رد الفعـل التي تلقي عليه ومن أمثلــة هذه الاختبارات اختبارات كشف الكذب وهي تصلح في وظائف رجــال البوليس وعمال المتاجر الصغيرة ولكن لا يوصى باستخـدام هذه الاختبارات في مجال اختبار العاملين في المنظمات لأن الكثير من الناس يعتقـدون أن هذا الاختبار هو تعـدي علي حـرياتهم وخصوصياتهم.
*- اختبارات المقدرة الإدراكية :-
وهي تقييم المهارات التي تعلمها المرشح من قبل ، ويوجد أنواع عديدة من اختبارات المقدرة الإدراكية ، واختبارات الكتابة على الكمبيوتر هي مثال مبسط ، واختبارات الأداء أو اختبارات نموذج العمل التي تطلب من المرشحين ان يكملوا مهمة عمل فعلية في موقف متحكم فيه هي نوع آخر من اختبارات المقدرة الإدراكية وقد يطلب من المحرر أن يراجع قسم مختصر من دليل سياسة المنظمة ، ومع ذلك مثل اختبارات الاداء هذه أو اختبارات عينة العمل يجب تطويرها بعناية ومراجعتها بواسطة الخبراء لكي يضمنوا انها تشمل الوظائف الرئيسية للوظيفة وإنها صالحة المحتوى.
*- اختبارات الكفاءة :-
وهي تقيس المقدرة العامة على التعلم أو الاستحواذ على مهارة جديدة فمثلا مرشح لوظيفة موظف تجميع ، قد يطلب منه ان يأخذ اختبار مهارة يدوية.
*- الاختبارات الحركية :-
وهي تطلب من المرشحين أن يعرضوا حد أدنى من درجات الحركة الحركية البدنية والتنسيق في منطقة مهارات مخصصة ، وهذه الأنواع من الاختبارات السابقة للتوظيف يجب ان تكون صالحة بعناية على أساس الوظائف الضرورية للوظيفة ، وهي ملائمة فقط اذا ما كانت الوظائف الضرورية للوظيفة تتطلب مثل هذه المقدرة ، وبينما هذه الاختبارات الحركية تميل إلى ان تكون مؤشرات جيدة للأداء فقد تكون غير تمييزية للمتقدمين ذوي الاعاقة ، بالإضافة إلى ذلك قد تعتبر بعض هذه الاختبارات اختبارات طبية.
*- اختبارات الامانة أو التكامل :-
وهي إجراءات مكتوبة عن نزعة المتقدمين تجاه سلوكيات غير مرغوب فيها مثل الكذب والسرقة وتعاطي المخدرات والكحول ، وقد نقضت مثل هذه الاختبارات بسبب تدخلها المحتمل في الخصوصية والتورط الذاتي ، واهتمام اخر عن اختبارات الأمانة والتكامل هي إمكانية أن المرشحين يفسرون القصد من بعض الأسئلة وأن يزودوا بإجابات تصحيح سياسي ، ومع ذلك في وقت اهتمامات النمو عن استخدام المخدرات وسوء السلوك في مكان العمل فالكثير من اصحاب الأعمال لا يزالوا يسألون المتقدمين أن يكملوها.
*- اختبارات كشف الكذب :-
اختبارات كشف الكشف توفر رأي تشخيصي عن أمانة الفرد.
*- اختبارات إساءة استخدام المواد :-
اختبارات اساءة استخدام المواد هي مقاييس يقصد بها ضمان مكان عمل خالي من تعاطي المخدرات ، والاهتمامات فيما يتعلق بأمور الأمن في مكان العمل واستخدام الكحول والمواد الكيماوية في مكان العمل قد حفزت الكثير من اصحاب الاعمال ان يطلبوا من الموظفين أو المتقدمين ان يخضعوا لاختبارات تعاطي المخدرات.

مقتطفات من كتاب احتراف اقتناص فرص العمل
https://hrandtraining.blogspot.nl/2012/12/blog-post_28.html
فيديو الموسوعة
https://www.youtube.com/watch?v=nFRTr429dAg
لينك شراء الكتاب
https://hrandtraining.blogspot.nl/p/blog-page_26.html

الاثنين، 23 أكتوبر، 2017

أسوأ الصفات والأخطاء الشائعة في المقابلات الشخصية

*- سوء مهارات التعبير كالأخطاء اللغوية ، وكثرة الثرثرة أو عدم الانتباه لسماع المتحدث ، أو التهتهة والتردد الذي يفصح عن عدم الثقة بالنفس.
*- لا تكن ساذج فتتحدث في أدق التفاصيل عنك ، وعن مشاكلك الشخصية ، كن صريحا وصادقا وتكلم بهدوء ووضوح ولكن فكر قبل أن تتحدث ولا تذكر كل شيء يتطرق إلى ذهنك فتعطي انطباع قد يسيء إليك.
*- عدم التحضير للمقابلة والتأخر عن الموعد.
*- عدم معرفة الوظيفة التي تقدمت لها وتجري لها المقابلة الشخصية ، كذلك عدم معرفتك لأي شيء عن نوع أو متطلبات الوظيفة.
*- أيضا لا تأكل أثناء المقابلة أو تمضغ العلكة.
*- احذر في أثناء المقابلة الشخصية من الأسئلة التي قد تظهر عارضة وغير مقصودة فقد تكون فيها كل الخطورة ، وتكون النقطة الفاصلة أحيانا وفى نهاية المقابلة قد يسألك المسئول فيما يبدو انه سؤال عابر وبدون قصد أن كنت قد "رأيت مباراة الكرة بالتليفزيون بالأمس" أو " هل تحب السفر" أو "هل لديك حيوان أليف بالمنزل" ؟ وقد تظن أن هذه العبارة تبدو بسيطة وسهلة وغير ضارة بل وربما تعطيك شعور زائف بالتصادق والود وان من يختبرونك يميلون إليك ، ولكن الغرض من هذه الأسئلة أن تشعرك بالرضا عن نفسك وبأنك مصدر اهتمام خاص ، وهنا اكبر خطأ لأنك لم تعد تفكر بروية وموضوعية في إجاباتك وهنا تقع في المحظور فتنسى أنك تخضع لمقابلة شخصية ، وتبدأ تفضى إلى المقابل كأنه صديق وتسر له ما قد يسئ إلى مظهرك مثل أنك متعصب لنادى معين.

مقتطفات من كتاب احتراف اقتناص فرص العمل
https://hrandtraining.blogspot.nl/2012/12/blog-post_28.html
فيديو الموسوعة
https://www.youtube.com/watch?v=nFRTr429dAg
لينك شراء الكتاب
https://hrandtraining.blogspot.nl/p/blog-page_26.html

الأحد، 22 أكتوبر، 2017

خصائص إدارة التطوير التنظيمي

تتصف إدارة التطوير التنظيمي بعدة خصائص هامة ، يتعين الإلمام بها ومعرفتها والاحاطة بها وهي كالتالي :-
1- الاستهدافية :-
التطوير والتطوير يجب أن يكون له هدف واضح ومحدد وقابل للقياس والتطبيق ، ومربوط باطار زمني معين.
2- الواقعية :-
يجب أن يرتبط التطوير والتطوير التنظيمي بالواقع العملي الذي تعيشه الشركة وأن يتم ذلك ضمن مواردها وامكانياتها.
3- التوافقية :-
أن يكون هناك توافق بين أهداف عملية التطوير والتطوير التنظيمي وبين رغبات واحتياجات وتطلعات الأطراف ذات العلاقة بالشركة.
4- الفاعلية :-
أن إدارة التطوير التنظيمي يجب أن تسعى إلى تحقيق درجة مناسبة من تحقيق أهداف الشركة المحددة مسبقا ، وتكون مدى مساهمتها واضحة في تحقيق هذه الأهداف.
5- المشاركة :-
تحتاج إدارة التطوير التنظيمي إلى مشاركة وتعاون كافة الأطراف ، ليكون العمل جماعيا ، ويلتزم به كافة قوى التطوير.
6- الشرعية :-
يجب أن يتم التطوير التنظيمي ضمن القوانين والأنظمة والاخلاقيات والمسؤوليات الاجتماعية للشركة تجاه المجتمع الذي تعمل فيه.
7- الإصلاح :-
إن التطوير التنظيمي يجب أن يسعى نحو إصلاح ما هو قائم من عيوب ، ومعالجة أي اختلالات في الشركة.
8- الرشد :-
استخدام العقل الراشد في مقارنة تكاليف التطوير والتطوير بالفوائد والمنافع المترتبة عليه ، بحيث تكون التكاليف أقل من الفوائد والعوائد المترتبة على التطوير التنظيمي للشركة.
9- القدرة على التطوير والابتكار :-
أن يسعى التطوير والتطوير التنظيمي للشركة إلى الوصول إلى وضع مستقبلي أفضل من الوضع الحالي للشركة ، ويحقق الإبداع والابتكار الإداري في الشركة.
10- القدرة على التكيف السريع مع الأحداث :-
أن التطوير والتطوير التنظيمي يسعى إلى التأقلم والتكيف مع المتغيرات البيئية المحيطة بالشركة ، بهدف البقاء والاستمرار والنمو في أعمال الشركة.

مقتطفات من كتاب التطوير التنظيمي للشركات
https://hrandtraining.blogspot.com.eg/2015/01/v-behaviorurldefaultvmlo.html
فيديو الموسوعة
https://www.youtube.com/watch?v=CWAa1n1awwM
لينك شراء الكتاب
https://hrandtraining.blogspot.com.eg/p/blog-page_26.html

خطاب المقدمة المرفق به السيرة الذاتية

*- وجه خطابك إن أمكن لشخص معين بجهة العمل التي تتقدم لها ، فهذا يعطى انطباع جيد وشعور بالخصوصية ، ابحث قليلا عن أسم المسئول عن النظر في طلبات العمل سواء ممن تعرفهم بالشركة ، أو من موقع الشركة على شبكة الإنترنت ، أو عن طريق الاستفسار من الشركة تليفونيا.
*- قم بتعديل خطاب المقدمة في كل مرة تتقدم فيها إلى وظيفة وحاول أن تذكر لماذا تكون أنت الشاغل الأمثل لها ، ولماذا تريد العمل بها بالتحديد ، فقد يترتب على ذلك أن تلفت النظر إليك.
*- قم بعمل بعض الأبحاث عن الشركة أو المنظمة قبل التقدم لها بطلب الوظيفة ، ويمكنك أن تلجأ في ذلك لمن تعرفهم من العاملين بها أو لموقعها على الإنترنت أو لتقارير سنوية أو كتيبات عنها ، ثم اربط ذلك بخبرتك وما تستطيع تقديمه لتحقيق أهدافها ، فهذا يلفت النظر إلى جديتك في طلب العمل ويعطيك نقاط تفوق على غيرك من المتقدمين.
*- لا تعيد في الخطاب ما ذكرته في السيرة الذاتية ، فهذا الخطاب هو فرصتك لتظهر ما لديك من صفات خاصة وبارزة لتجعل القارئ يود مقابلتك شخصيا ويشعر بأنك لست مجرد مستند آخر.
*- راجع الخطاب عدة مرات للتأكد من الأسلوب والوضوح والسلامة وعدم وجود أخطاء إملائية أو لغوية أو في الطباعة فهذا الخطاب عنوان لك وينم عن مظهرك المنسق وكفاءتك وشخصيتك.
*- أذكر الوظيفة التي تريدها أولا والتي ترى صلاحيتك لها ، ولاتكن مبهما بأن تقول أية وظيفة ترون أنني أصلح لها ، وتستطيع أن تنوه عن ذلك في المقابلة الشخصية.
*- أذكر مواهبك ومهاراتك الإضافية بما لا يزيد عن خمس مواهب أخرى أو إنجازات مشفوعة بالأرقام إن أمكن ، وذلك فيما يتعلق بالوظيفة الخاصة التي تتقدم لها.
*- بأي حال من الأحوال لا تذكر مجالات اختلاف أو صراعات مع اصحاب العمل السابقين ، أو تسئ إلى سمعتهم أو تسخر منهم ، فقد ينتج عن ذلك القلق منك واستبعادك.
*- يجب أن يكون خطابك قصير وموجز ولا يزيد عن صفحة واحدة.
*- أنهى الخطاب بذكر انتظارك لمكالمتهم على تليفون رقم ــــــــــــــــ لتحديد موعد للمقابلة الشخصية.
*- عند الانتهاء أنظر للخطاب ككل وراجعه وراجع تنسيقه ومظهره.
*- يمكن أن تقوم بمكالمة تليفونية بعد أسبوع أو عشرة أيام لتذكر المسئول بك ، وتسأل إن كانت هناك مقابلة أو رد على خطابك ، وفى حالة عدم استطاعتك الوصول إليهم عن طريق المكالمة التليفونية تستطيع أن تبعث بخطاب ثاني لتذكر خطابك السابق ، وقد تلقى الضوء على نقطة إضافية من إنجازاتك أو مواهبك وتذكر انتظارك لتلقى مكالمة بموعد المقابلة الشخصية.
*- إن كنت قد قررت تغيير مجال عملك ووظيفتك فعليك أن تظهر لأصحاب الأعمال مدى صلاحيتك للعمل وكيف أن خبرتك رغم أنها قد لا تكون مماثلة يمكن ترجمتها إلى مهارات مطلوبة للوظيفة.
*- أهم شيء هو ألا تذكر إنك حقا تريد الوظيفة وتحتاجها ، ولكن برهن واثبت عن مصداقية نجاحك والأسباب التي تقنع الشركة بتعيينك.

مقتطفات من كتاب احتراف اقتناص فرص العمل
https://hrandtraining.blogspot.nl/2012/12/blog-post_28.html
فيديو الموسوعة
https://www.youtube.com/watch?v=nFRTr429dAg
لينك شراء الكتاب
https://hrandtraining.blogspot.nl/p/blog-page_26.html