الاثنين، 7 مايو، 2012

اربع مهارات لاختيار الموظفين الجدد في الشركة

تحتاج كل شركة من حين إلى حين، إلى تعيين موظفين جدد لملء الأماكن الشاغرة التي نتجت إما عن رحيل بعض الموظفين وإما عن توسعات في الشركة اقتضت وجود مناصب جديدة. في جميع الحالات يكون اختيار الأشخاص المناسبين مهمة عسيرة بعض الشيء تحتاج إلى مهارة وخبرة ومعرفة بالاحتياجات الفعلية للمنصب الشاغر.

يقدم الكتاب نظاما متفوقا لاختيار موظفين أكفاء. تعتمد درجة قوة أي شركة على مدى قوة أضعف العاملين فيها، فبعض الموظفين من ذوي مستويات الأداء المتدنية يمكن أن يؤثروا بالسلب على أداء الشركة بصورة عامة. وعلى الرغم من أنه لا توجد طريقة أكيدة لتعيين الموظفين المناسبين، إلا أن هناك نظاما لتقليل الأخطاء والتأكد من توظيف أفضل المرشحين المتقدمين للوظائف.

يقدم الكتاب الأدوات اللازمة لتجنب الأخطاء وإصدار الأحكام السليمة فيما يتعلق بمن يناسب وظيفة ما ومن لا يناسبها. فعلى الرغم من أن معظم المديرين يدركون أهمية الاهتمام باختيار المرشحين للوظائف في الشركة، إلا أن العديد منهم لا يعرفون كيف يختارون الأنسب وغالبا ما يختارونهم على أساس الارتياح والحدس الشخصي.

أحيانا تنجح هذه الطريقة، ولكن غالبا ما ينتج عنها اختيار موظفين ليسوا على مستوى الكفاءة المطلوبة. فالقرارات التي تتخذ على أساس الإحساس والحدس غالبا ما تظهر مساوئها في النهاية. للتغلب على هذه المشكلة يكون على المدير التدرب على أن يجعل قرارات تعيين الموظفين في شركته مبنية على أساس العقل وليس الشعور.

يقدم الكتاب نظاما لاختيار الموظفين من بين المرشحين للوظائف المختلفة على أساس احتياجات الشركة، كما يتناول الكتاب الموضوعات التالية:

* كتابة توصيف وظيفي فعال يركز على الفرص التي تقدمها الوظيفة والتحديات التي تطرحها وليس مجرد المهارات والمؤهلات المطلوبة.
* تركيز كل وسائل التواصل والتعامل مع المرشحين للوظائف على جذب أفضل المتخصصين في المجال المطلوب. تشمل هذه الوسائل: التوصيف الوظيفي والإعلانات عن الوظائف والمكالمات الهاتفية.
* الاستفادة من عملية المقابلات الشخصية مع المرشحين في كل من تقييم كفاءة المرشح، وكذلك إقناعه بالوظيفة التي يتقدم إليها.
* دمج كل خطوة في عملية التعيين وتحويلها إلى خطوة واحدة متصلة من اختيار المرشحين إلى عقد المقابلات الشخصية معهم إلى التفاوض على التفاصيل.

يساعد الكتاب المديرين والمختصين العاملين في مجال تنمية الموارد البشرية على التركيز على أداء المرشح للوظيفة وليس على رأيهم الشخصي فيه. ويرشدهم إلى كيفية تطبيق التقنيات المناسبة في اختيار وتعيين الأفراد والمجموعات. كما يغطي الكتاب كل التطورات الحديثة في التقدم للوظائف عن طريقة الإنترنت. ويحتوي على دراسات حالة من كبريات الشركات، كما يحتوي على مجموعة من التمارين التطبيقية.

ربنا يوفق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق