الأحد، 8 مايو، 2016

طريقـة التـدرج البيـاني الـسلوكي في تقييم الاداء



الهـدف مـن هـذه الطريقـة هـو التغلـب علـى المـشاكل الـتي امتـازت بهـا طريقـة التـدرج البيـاني ، ولكن بإدخـال العامـل الـسلوكي في التقيـيم والوقـائع الحرجـة للموظـف المراد تقييم أداؤه، وعليه فإن هذه الطريقة تعكـس المـستويات المتباينـة لـسلوكيات الموظـف ، مـن خلال بعض الوقائع السابقة في العمل ، مثلا ( مدى معرفة الموظف لطبيعة واجبـات الوظيفـة، طريقة تعامله مع العملاء، مدى اهتمامه الجديد في نطاق عمله، ...).

ويـــتم التقـــدير بـــشكل متـــدرج (1) كأقـــل قيمـــة في التقـــدير إلى (5) أو (7) أو (10)  كحد أقصى

الإجراءات المطلوبة لإجراء هذا التقويم فيما يلي :-
1- تقوم مجموعة من الخبراء ممن يعرفون الوظيفة باتخاذ قرار حول جانبين هما :-
1.1- تحديـد أعمـدة الوظيفـة المختلفـة مثـل ( تحديـد الأهـداف وإنجازهـا ، تطـوير قدرات المرؤوسين، ...).
1.1- توضيح وتحديد نماذج السلوك الفعال ، وغير الفعال لكل بعد من الأبعاد ، والمسؤوليات السابقة.
2- تقوم مجموعة ثانية من الخبراء، بتقويم نتائج الاجمالية السابقة من زاويتين هما :-
2.1- ربط نماذج السلوك المختلفة بأبعاد ومسؤوليات الوظيفة المراد تقويمها (كل مسؤولية على حدا).
2.1- إعطـاء درجـة تقـدير لكـل نمـوذج مـن نمـاذج الـسلوك المحـددة ، مـن منظـور فعاليته أو عدم فعاليته ، في إنجاز المسئولية المقررة.
3- تقـوم المجموعـة الثالثة مـن الخـبراء واسـتنادا علـى الأعمـال الـسابقة، بتحليـل نمـاذج الــسلوك المختلفــة وتقــدير مــا إذا كانــت مرتبطــة فعــلا بمــسؤوليات الوظيفــة موضــوع الدراســة ، وعلـى ضـوء ذلـك يـتم الاحتفـاظ بمجموعـة الـسلوكيات الـتي يـتم الاتفـاق عليهـا ، التجـاوز عـن السلوكيات التي لا يتم الاتفاق بشأنها.

وتميز هذه الطريقة بأنهـا دقيقـة في القيـاس مقارنـة بـالطرق الـسابقة ، في تقيـيم أداء الموظـف ،وأن مقـــاييس التقـــويم واضـــحة ومتعـــددة ، وكـــذلك نمـــاذج ســـلوكيات الأداء أعـــدت بدقـــة ، وبالإمكـان ربـط هـذه الـسلوكيات بمقـاييس معروفـة (ممتـاز ، جيـد جـدا ، ... ولغايـة ضـعيف )،غير أن لهذه الطريقـة بعـض العيـوب، لعـل أبرزهـا ، إن مـا يعتـبر سـلوك متميـز خـلال فـترة قـد لا يكـون كـذلك في مرحلـة أخـرى، فـضلا عـن أنهـا طريقـة معقـدة، وتحتـاج إلى مجهـود ووقـت كبـير في عملية التصميم والتنفيذ ، إلى جانب أنها تتطلب عدة نماذج للتصميم ، ووفقـا لكـل وظيفـة ، أوكل مجموعة من الوظائف المتشابهة.


ربنا يوفق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق