الأربعاء، 13 مارس، 2013

مداخل تصميم عملية الاختيار والتعيين

I. المدخل التعويضي : بموجب هذا المدخل يمر طالب التوظف بعدد من المراحل والاختبارات المصممة على شكل حواجز أو عوائق عليه اجتيازها جميعها ويخصص عادة لكل حاجز عدداً من النقاط تحدد حسب مدى أهميته والمتقدم الأفضل هو الذي يحصل على عدد من النقاط أكثر من غيره و يوضع عادة حداً معيناً للنقاط يجب أن يحققه المرشح كحد أدنى للتعيين فإذا كان هذا الحد الأدنى مثلاً 60 نقطة من أصل 100 فإن كل متقدم يحصل على 60 نقطة وما فوق يعتبر ناجح وإذا كان عدد الذين حصلوا على 60 نقطة وما فوق أكثر من عدد الأفراد الذين تحتاجهم المنظمة ؛ يؤخذ في هذه الحالة الأكثر مجموعاً فالأقل وهكذا.

يتضح من خلال هذا المدخل أنه مطلوب من كل المتقدمين اجتياز جميع مراحل عملية الاختيار وإن حصل أحدهم على نقاط قليلة في واحدة منها أو أكثر لا يستبعد من عملية الاختيار بل يكملها حتى آخرها لأن قرار الانتقاء يتخذ في ضوء مجموع النقاط التي يحققها المتقدم خلال اجتيازه لجميع العوائق أو المراحل.

يؤخذ على هذا المدخل أنه لا يأخذ في اعتباره المواصفات الأساسية التي لا غنى عن توفرها في المرشح للتعيين والتي
افتقاره لها يؤدي إلى عدم إمكانية نجاحه في العمل المتقدم للتعيين فيه . في ظل ذلك لا يستخدم هذا المدخل إلا في حال كون المواصفات المطلوب توفرها في المتقدم جميعها عامة وليست أساسية استناداً إلى أن الصفة المتوفرة بدرجة عالية لدى المتقدم تغطي الصفة المتوفرة لديه بدرجة ضعيفة.


II.
مدخل الحواجز المتعددة: تصمم عملية الاختيار بموجب هذا المدخل على شكل عوائق على المتقدم اجتيازها جميعها بنجاح فاجتيازه للمرحلة الأولى شرط أساسي لدخوله للمرحلة التالية وتصمم كل مرحلة بشكل تكشف عن صفة معينة يحتاجها العمل ومطلوب توفرها لدى المتقدم وبالتالي فان فشله في اجتياز المرحلة يعني افتقاره لهذه الصفة وهذا يعرضه للاستبعاد من عملية الاختيار وعدم إكماله للمراحل المتبقية منها.

يتضح أن تطبيق هذا المدخل مصمم للوظائف التي تحتاج مجموعة من الخصائص الأساسية التي لا غنى عن توفرها في المستقطبين ، فإذا كانت الوظيفة المراد شغلها على سبيل المثال منقذ في نادي للسباحة نجد أنه من الضروري توفر الخصائص الأساسية التالية لمن يريد أن يشغل هذه الوظيفة :

- لائق صحياً وبدرجة ممتازة - يجيد السباحة وبدرجة ممتازة

- يعرف كيف ينقذ الغريق بمهارة وسرعة - يعرف كيف يقدم الإسعافات الأولية للغريق

نجد في هذا المثال أنه لا يمكن انتقاء متقدم يفتقر لإحدى هذه الخصائص وبالتالي تصمم عملية الاختيار هنا من أربعة مراحل يجب على المتقدم تخطيها جميعها بنجاح.

III.
مدخل العمليات المختلطة : وهو مدخل يجمع بين المدخلين السابقين وتصمم بموجبه عملية الاختيار بحيث تشمل على قسمين من المراحل:

القسم الأول
: يشتمل على مرحلة أو أكثر للكشف عن خصائص أساسية لا غنى عنها لأداء الوظيفة وبالتالي يتوجب على المتقدم اجتياز كل منها بنجاح.

القسم الثاني
: فيشمل على مرحلة أو أكثر يمر فيها المتقدم ولكل مرحلة مجموعة من النقاط حيث يتقرر قبول أو رفض المتقدم في ضوء مجموع النقاط التي يحصل عليها في نهاية المراحل.

ربنا يوفق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق