الجمعة، 27 أبريل، 2012

ادارة الافراد (شئون العاملين)

أهمية الإدارة:
من سمات الحياة البشرية في سهولتها وفي تعقيدها وفي بدائيتها وفي تقدمها تكون الجماعات المختلفة للسيطرة على البيئة التي يعيش فيها الإنسان نظرا لطاقة و إمكانياته المحدودة,فكان الإنسان يعيش حياته البدائية اليسيرة بين أفراد قبيلته التي يعتمد عليها في حامية نفسه ضد هجمات الأعداء , وكان رئيس القبيلة هو المسئول عن تصريف أمورها,وتوزيع الأعمال بين أفرادها,وحل النزاع,واتخاذ القرار فيما يعود بالخير على الجميع,وهو بذلك يمارس شكلا من أشكال الإدارة.
فالإنسان منذ القدم يعيش مع الجماعة لأنه مدني بطبعة لا يحب أن يعيش منعزلا عن الناس,فالإدارة وسيلة مهمة لتسيير أمر الجماعة والفرد نحو أهدافها,وكذلك مهمة لتسيير أمور المؤسسة نحو أهدافها فتطبيق الإدارة داخل المؤسسة,سواء كانت كبيرة أو صغيرة,تجارية,أو صناعية رياضية أو عسكرية.
وعلى الرغم من وجود قليل من المؤسسات التي حققت نجاحا بدون إدارة فعالة ألا أن هذا لا يعنى أن التقدم الحضاري يقوم بدون جهود الإدارة.
أهمية الإدارة في المجتمع:
يعود تقدم الأمم إلي الإدارة الموجودة فيها,فالإدارة هي المسئولة عن نجاح المنظمات داخل المجتمع,لأنها قادرة على استغلال الموارد البشرية والمادية بكفاء عالية وفاعلية.فهناك العديد من الدول التي تملك الموارد المالية والبشرية ولكن لنقص الخبرة الإدارية بقيت في مواقع مختلفة.
كما يمكن أن يقال:أن نجاح خطه التمنية الاقتصادية والاجتماعية وتحقيقها لأهدافها لا يمكن أن تتم ألا بحسن استخدام الموارد المتاحة المادية والبشرية.وكذلك نجاح المشروعات المختلفة في جميع الأنشطة الاقتصادية الزراعية و الصناعية الخدماتيه.ولا شك بان استخدام الموارد المتاحة دون إسراف أو تقصير يتوقف اساساً على كفاية الإدارة في مجالات النشاط المختلفة,كما أن نجاح المشروعات وتحقيقها لأهدافها الواضحة في خطه عملها يتوقف على كيفية إداراتها,ومن هنا نجد نجاح خطط التمنية التمنية الاقتصادية والاجتماعية مرتبط بمستوى الكفاية الإدارية في المشروعات المختلفة داخل الدول.وخلال الحديث عن التمنية والإدارة فان البلدان النامية تواجه كثيراً من المشكلات الإدارية التي تحتاج إلى قدرة وكفاءة إدارية لمواجهتها والتصدي لها وحلها حتى يتمكن أن تحقق أهدافها التمنية المرغوبة

مدخل في إدارة الأفراد
تعتبر إدارة الأفراد وظيفة مهمة من وظائف الإدارة حيث تركز على العنصر البشري والذي يعتبر أثمن عناصر الإدارة وأكثرها تأثيراً في الإنتاجية,ويوماً بعد يوم يزداد دور الأفراد تأثيراً في كفاءة المنظمات الإدارية,مثلما تزداد أعداد العاملين بهذه المنظمات,وتزداد مشكلاتهم عمقاً وتشعباُ.مما أدى إلى اختبار إدارة الأفراد وظيفة مستقلة من وظائف الإدارة تختص بالعنصر البشري,والذي على مقدار كفاءته وقدراته وخبراته,وحماسه للعمل تتوقف كفاءة الإدارة ونجاحها في الوصول إلى الأهداف
تعريف إدارة الأفراد:
يمكن تعريف إدارة الأفراد بأنها تخطيط وتنظيم وتوجيه ورقابة العنصر البشري في المنظمة,بما يضمن اجتذاب أكفأ العناصر وتمنية قدراتهم وتهيئة الظروف الملائمة لاستخراج أفضل طاقاتهم بما يحقق أهداف المنظمة وأهداف العاملين فيها. ويحتوي هذا التعريف على بعض المبادئ والأسس وهي:
1-إن إدارة الأفراد مؤسسة على عدد من المبادئ والقواعد والأساليب الخاصة بالتعامل مع العاملين,وهي بذلك بالإضافة إلى المهارة الأسس والقواعد العلمية
2-أن إدارة الأفراد الحسنة تساعد العاملين على استخدام قدراتهم بأعلى قدر ممكن من الكفاءة,ليس فقط الحصول على الرضاء الشخصي أو الفردية,و أنما أيضاً للحصول على رضاء الجماعة وتحقيق أهداف المنظمة
3-أن الأفراد إذا تم التعامل معهم معاملة إنسانية,فسوف يتجاوبون ويعملون بحماس وكفاءة,وإذا كانت الإدارة هي الوصول إلي الأهداف والنتائج من خلال عمل الآخرين,فأن إدارة الأفراد تصبح إحدى مسؤوليات الإدارة المهمة,بل تصبح واحدة من أهم وظائف المنظمة الإدارية
وظائف إدارة الأفراد:
تتجه إدارة الأفراد الحديثة إلى تنويع نشاطاتها بالقيام بثلاث وظائف رئيسية وهي:
1-الحصول على الموارد البشرية:
ويعتبر الحصول على المواد البشرية الكفؤة اللازمة للهيئات والمنظمات,أولى الوظائف الأساسية وهو ما يمكن أن يتم عن طريق مجموعة من الوظائف الفرعية الأخرى والتي تتعلق بما يلي:
أ*-تصنيف الوظائف
ب*-تخطيط المواد البشرية
ت*-الاستقطاب والاختيار والتعيين
2-تنمية المواد البشرية:
ويقصد بها عملية تمنية المعرفة والمهارات والقدرات للقوى العاملة القادرة على العمل في جميع المجالات وتشمل:
أ*-مفاهيم أساسية في التدريب
ب*-تحديد الاحتياطات التدريبية
ت*-تصميم وتقويم البرامج التدريبية
3-حسن استخدام الموارد البشرية:
وذلك ضماناً لاستخراج أفضل ما في العاملين من طاقات,وحسن معاملتهم وتدبير شؤونهم,وتشمل دراستها على عدد من الأنظمة منها:
أ*-الرواتب
ب*-الحوافز
ت*-تقويم الأداء
ث*-الترقية
ج*-النقل
وهذه الوظائف ليست منفصلة عن بعضها البعض,بل تتكامل مع بعضها البعض من منظومة منسقة للوصول إلى أداء راق لإدارة الأفراد ومن ثم للمنظمة ككل.

ربنا يوفق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق