الاثنين، 23 أبريل، 2012

انواع المديرين

الناس عموما أنواع مختلفة منهم من يصعب ارضاؤة ومنهم من تستطيع كسب وده بكلمة أو بتصرف بسيط وكذلك المديرين منهم الطيب المتفهم ومنهم الذى لاتسلم أبدا من انتقاداته اللاذعة بغض النظر عن الابداع والاخلاص الذى تبديه فى عملك المهم انه مديرك وعليك ان تجد طريقة ما للتواصل معه بطريقة تساعدك على اتمام مهام عملك بنجاح ودون صراعات لا جدوى من ورائها . وبعد دراسات عميقة توصل الخبراء الي وضع تصنيف لأنواع المديرين الذي شمل 21 نوع ووضع أنسب الطرق للتعامل معهم فأي واحد من التاليين هو مديرك أو أي من هؤلاؤ أنت . 

 1- المدير المخلص
هذا النوع من المديرين الذى قام وسيقوم بكل ما يمكنة لصالح الشركة فهو يعمل خلال الاجازات وأثناء مرضه وفى أيام العواصف والزلازل وكل الكوارث التى مرت به واضافه إلى ذلك يمضى كل يوم ساعات طوال بعد الدوام الرسمى دون أجر اضافى كيف يمكن التنافس مع هذا كله .
لاتحاول حتى التفكير فى ذلك بل اكتفى فقط بالاصغاء له فهذا النوع من المديرين لا يترك عمله ولاحتى بعد التقاعد. وعليك ان تتعلم كيف تتعامل معه من البداية.
 
2- صاحب الصوت العالى
يؤمن هذا المدير بأن الصراخ فقط سيوصله لتحقيق أهدافه فكلما علا صوته زاد التزام موظفيه أو هكذا يعتقد وللتعايش مع هذا النوع من المديرين عليك أن تدرك انه يرغب فقط فى أن يتأكد من استماع الأخرين له وتقديرهم لاوامره ومن هذا المنطلق حاول التعامل معه بايجابية لتكتسب احترامه وثقته ومن يدرى ربما تنجح فى اقناعه بخفض صوته بعض الشىء فى نهاية المطاف

3- المخيف
غالبا ما يطيع الموظف هذا المدير خوفا منه الأمر الذى يشجعه على التمادى فى اثارة خوف موظفية ويميل المدير المرعب هذا إلى التهديد دوما ويتبع تهديداته عادة بفصل احد الموظفين ليحافظ على حالة الرعب المحيطة به ويرى الخبراء ان هذا النوع من المديرين لايصمد في عمله طويلا فهالة الرعب تحدث اثارها على المدى الطويل

4- المتلاعب
يتبنى هذا المدير مبادىء ميكافيللى فالغاية لديه تبرر دوما الوسيلة وهذا النوع هو الاخطر رغم كياسته وظرافة الظاهرين فهو يدس السم فى العسل وعلى الواجهة يبدو هذا النوع منكبا على عمله ومهتما بنجاحه لكن لديه دوماً خطة سرية.فالناس عنده فقط وسيلة لإرضاء رغباته. وإن كان هذا هو مديرك فعليك دوماً أن تأخذ حذرك ومن الأفضل أن تكون صريحاً وواضحاً معه.

5- المتملق
هذا المدير يعشق الرياء،وأفضل وسيلة للتعامل معه هي أن تسعى للحصول على ترقية فهو يميل دوماً لترقية معاونيه. وبالإضافة إلى ذلك فسرعان ما ينكشف أمره. وربما يبدو هذا الحل أقرب إلى تحويلك إلى مدير متلاعب كالسابق لكن لاخيار لديك فإما الهروب أو التلاعب.

6- التائــــه
هو المدير الذى لا يعرف تحديدا ما الذى عليه أن يفعله فهو يحمل المؤهل المناسب للوظيفة والافكار لديه عن التقنيات الحديثة وهذا المدير يمكن أن يكون جيدا بالنسبة للموظف خلال المرحلة الراهنة لكن على المدى الطويل سيؤثر فى الاداء العام للشركة وبالتالى فإن الحل الأنسب له بحسب الخبراء يمكن فى تعليمه واطلاعه على أفضل التقنيات التى يحتاجها لممارسة عمليه.
7- قديم الطراز
يطرق هذا المدير فى حنينه إلى الماضى وإلى أيام زمان التى لن تعود ولن ياتى لها مثيل غير ان الحنين العميق إلى الماضى سيجعله مغيبا عن الحاضر ويحتاج هذا النوع من المديرين إلى الصبر فهو يملك الخبرة والمعلومات القادرة على انجاح الشركة لكن توقه الابدى إلى الماضى سيجعل تغيير رأيه على درجة من الصعوبة تتطلب بعض الصبر.

8- عاشق السلطة
يعيش هذا المدير حالة شغف وعشق لاتنتهى للسلطة ويمكنك أن تلحظ ذلك بوضوح من اسمه المنقوش على الباب وعلى المكتب وحتى على الكرسى الذى يجلس عليه وغالبا مايطمئن هذا النوع من المديرين أن السلطة ستخفى مالديه من جوانب قصور وهذا النوع من المديرين لن يفيدك ارضاءه بشىء من المزاح وبالقول بأنك عازم على اتباع أوامره وارشاداته بصدق حتى وان لم تفعل ذلك فعلا ولا تخف فهو لن يهتم بالمتابعة.

9- الزئبقى
لا تحاول ان تمسك به فهو سرعان ما سينزلق من يدك انه المدير الزئبق الذى لايعطى أبدا اجابات واضحة على الاسئلة المباشرة وفى حال وقوع خطأ ما سيمكنه دوما اثبات وجوده فى مكان اخر وقت وقوع الخطا وهذا النوع مزعج بالفعل لكنه ليس بالخطر لكن الافضل الحفاظ على الوثائق الممهورة بتوقيعه.

10- الغائب الحاضر
هذا المدير تبحث عنه دوما وقت الحاجة فلا نجده ، وهو غير مضر لأنه ببساطة غير موجود أصلا . ولذا عليك أن تستغل لحظات وجوده الثمينة لتحديد مطالبك ربما تنقم عليه وانت تمضي وقتك في المكتب في حين يلعب هو الجولف لكنك كما قلت أفضل من غيره فهو على الأقل غير مضر .

11- المرتاب
يشعر المدير المرتاب أو فلنقل المصاب بجنون الاضطهاد ، أن الجميع تحالفوا ضده وكل ما يقوم به الجميع برأيه يهدف إلى الانقاص من شأنه وعليك أن تعمد دوما إلى طمأنته من خلال التعامل معه بصدق وأمانة ووضوح .

12- حامل الهموم
يحمل هذا المدير دوما الهم على رأسه فيبدو لك وكأن هم العالم كله تجمع ليحط على أكتافه هو وحده دون غيره ولا يستطيع هذا النوع من المديرين اخفاء عدم كفاءته لمهام عمله إذ يشعر بالخوف والقلق حيال كل التفاصيل الصغيرة . وعليك أن تتعامل مع هذا المدير برفق والأفضل لو تتحاشى التعامل معه بكثرة فالقلق رفيقه .

13- المتأنق
يميل المدير المتأنق إلى الرقي في ملابسه وسيارته وحتى القلم الذي يحمله ويعشق العبارات الدارجة أو الكليشهات التي تطلق عادة في دنيا الأعمال ويرددها باستمرار ويرى الخبراء أن هذا النوع من المديرين غير مضر فكل ما عليك أن تفعله هو تحمله والتعود على أسلوبه .

14- الصديق الودود
يحاول هذا النوع من المديرين دوما على عقد الصداقات مع موظفيه فهو يريدهم أن يحبوه وأن يوطدوا صلاتهم معه ولا خير هناك في مثل هذه العلاقة الودية لكن لا يجب أن تأتي على حساب العمل ، بمعنى أن قضاء وقت أطول مع المدير خلال وقت العمل قد يفرض عليك البقاء في المكتب وقتا أطول لانجاز المهام المطلوبة منك .

15- المشغول دوما
يعد هذا النوع خليط بين عاشق السلطة وبين حامل الهموم ، فهو يفرض سيطرته المطلقة على مقاليد الأمور لكنه لا يوجد الوقت الكافي لمناقشة أوامره فعلى سبيل المثال يمكنه أن يطلب منك كتابة تقرير عن أدائك في العمل لكنه نادرا ما يتذكر أنه طلب منك ذلك والفكرة هنا انه يرغب في اشعارك بأنه مشغول بأمور أهم من هذه التفاصيل الصغيرة .

16- فريد عصره
هذا النوع بدوره خليط بين نوعين آخرين المدير المخلص وقديم الطراز فهو قام ببناء الشركة على كتفيه بل وهو من صنع الكرسي الذي تجلس أنت اليوم عليه . وكونك جديدا على العمل فستحتاج ولا شك إرشاداته العظيمة وحتى لاتمام أبسط المهام . لكن هذه الارشادات العظيمة لن تؤدي الا للمشاكل في واقع الأمر . وهنا عليك أن تتحاشى الاعتماد على ارشاداته لكن لا ترفض أبدا الاصغاء إاليها .
17- الأحمق
هذا المدير ببساطة أحمق ، وهنا لا يوجد حل ، فالحماقة أعيت من حاول أن يداولها . وكل ما عليك فعله أن تتقبل الواقع الحالي فالعالم ملئ بحمقى في مراكز مهمة . قم بعملك على أكمل وجه ولا تحاول التذمر .

18- المتواجد
يفضل المدير المتواجد أن يعمل بهدوء وبعيدا عن الغير فيلزم مكتبه أو يعمل من المنزل متحاشيا الاختلاط مع الآخرين خاصة موظفيه . وربما يكون على درجة من العبقرية أهلته للحصول على هذه الترقية والوصول إلى هذا المنصب لكنه ليس أبدا بالشخص الاجتماعي . وعليك هنا الاعتماد على نفسك في تنمية وتطوير عملك ولا تتوقع منه المساعدة أو الارشاد .

19- المثالي
يدقق هذا المدير في أبسط التفاصيل فهو الحريص على الكمال ولذا يجب التحكم في كافة تفاصيل عملك حتى الصغير والتافه منها . وبالطبع فإن هذا السلوك مستفز ويحد من قدرتك على أداء عملك ويقلص من ثقتك في مهاراتك . وعليك مع هذا المدير أن تتعلم العمل لنفسك ووفقا لمعاييرك الخاصة وحاول مقاربة وجهات نظركما بالنقاش المثمر والمستمر .

20- المتطلب
يضع هذا المدير توقعات غير واقعية لأداء موظفيه فهو له طريقته الفريدة في العمل ويرغب في تطبيقها على موظفيه . وغالبا ما يميل المدير من هذا النوع إلى لعبة التفضيل يقرب موظفا ويبعد آخر حسب مصالحه . ويخلق العمل معه نوع من الارباك إذ لا تعرف أبدا ماذا يمكن أن يرضيه .

21- المدير العظيم
أخيرا .. انه المدير العظيم .. المدير الحلم الذي يعمد دوما إلى إلى تشجيع موظفيه وحفزهم للمزيد من الإبداع من خلال معاملة عادلة ومتميزة ويحرص هذا المدير على التواصل ويؤمن بسياسة الباب المفتوح وعادة ما يشجع الآخرين على انتهاج هذه السياسة بدورهم . ويعد هذا المدير من نفسه قدوة لموظفيه كما يوفر لهم التدريب المستمر والفعال ويخلق مناخ عمل جيدا . انه مدير له رؤية ولا يخشى المقارنة ولا يحتاج إلى الصوت العالي ، انه القائد المثالي الذي يشكل غيابه عن المكان فارقا 
 
ربنا يوفق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق