الجمعة، 11 يوليو، 2014

أخطاء نقع فيها أثناء البحث عن وظيفة

يقع البعض عند البحث عن وظيفة في بعص الاخطاء التي ربما تتسبب في عدم حصوله على الوظيفة على الرغم من كونه من افضل المرشحين لها. واليكم بعض الأخطاء:
* استخدام بريد غير رسمي لإرسال السيرة الذاتية:
كانت تصلنا بعض السير الذاتية عن طريق ايميلات مضحكة، وبعضها مخزية، مثلاً احد الاشخاص ارسل من بريده الالكتروني تحت اسم “فتى الأحزان” واخرى ارسلت من بريدها تحت إسم “دبدوبه لكن حبوبه” ، وآخر ارسل من بريده الرسمي لكنه نسي الغاء التوقيع “السياسي”. مثل هذه الايميلات يكون مصير اكثر السير الذاتية المرسل منها هو الحذف، لأنها تعطي انطباع سيء عن الشخص المرسل، اقلها انها تعطي صاحب العمل اشاره عن هذا المتقدم بأنه شخص لامبالي او غير جدي.
الطريقة الصحيحة لإرسال السيرة الذاتية هي ان ترسل عن طريق بريد رسمي بإسم المرسل الحقيقي، وان تكون السيرة الذاتية مرفقه على شكل ملف بإسم الشخص المرسل ايضاً.
* كتابة خطاب استعطاف مع السيرة الذاتية:
البعض يرفق مع السيرة الذاتية خطاب يشرح ظروفه وحاجته الماسة للحصول على وظيفة. هذا الخطاب من الممكن ان يأتي بنتائج عكسية ويتسبب في عدم الحصول على الوظيفة المطلوبة، لذا على المتقدم ان يعلم ان حصولة على الوظيفة لن يتم إلا بتوفيق الله اولاً ثم بمؤهلاته وخبراته ومهاراته، معظم اصحاب العمل لاتهمهم ظروف الشخص الانسانية بقدر ماتهمه المؤهلات. فالافضل هو كتابة سيرة ذاتية بشكل محترف وتقديمها بشكل رسمي بدون الخوض في الظروف واستخدام العواطف.
* ارسال السيرة الذاتية بطريقة القص واللصق:
بعض المتقدمين يقومون بنسخ السيرة الذاتية ولصقها في الايميل نفسه ممايتسبب اولاً في وصولها بشكل غير جيد من ناحية التصميم، وثانياً صعوبة حفظها من قبل مستقبل السيرة الذاتية. فعادةً، عندما تشد السيرة الذاتية انتباه مستقبلها في جهة العمل فإنه إما ان يحفظها في ملف على جهازه ليعود لها لاحقاً او يرسلها لإدارة اخرى، او يطبعها، لذا افضل طريقة هي ارسال السيرة الذاتية على شكل ملف مرفق.
* ارقاام الاتصال كثيرة:
البعض يقوم بإرفاق قائمة اتصال كثيرة ولايوضح ايهم له وماعلاقة الارقام الاخرى به؟. كل ذلك حرصاً منه على عدم تفويت الفرصة في حال كان هاتفه مغلق وهذا امر جيد. لكن الطريقة الصحيحة هي وضع رقم اتصال اساسي وتوضيح اسمه بجانب الرقم، مع ارفاق ارقام اخرى للإتصال بأحد الاقارب او الاصدقاء وتوضيح اسم صاحب الرقم مع صلة القرابة مثلاً (هاتف اخي محمد) (هاتف صديقي عبدالمعطي)
البعض يرتكب اكبر خطأ عندما يكتب الرقم خطأ، او ينسى كتابته اصلاً، وشخصياً استقبلت بعض السير الذاتية التي نسي اصحابها ارفاق الرقم، ومثل هذا الخطأ يثير غضبي حقاً خصوصا عندما تكون مؤهلات الشخص جيدة ومناسبة لأحدى الوظائف.
* الاخطاء اللغوية:
الأخطاء اللغوية او الإملائية في السيرة الذاتية تعطي انطباع غير جيد عن مرسلها، ربما سيبدو كشخص متسرع وغير دقيق، او ان تعليمه متواضع. لذا من الافضل اعادة قراءة السيرة الذاتية اكثر من مرة وتنقيحها قبل ارسالها ويفضل عرضها على صديق لمراجعتها وعدم الاعتماد على المدقق الإملائي في وورد مايكروسوفت لأنه تصحيحه لبعض الكلمات من الممكن ان يتحول لكارثة وذلك بتبديل كلمة خاطئة إملائياً بكلمة معناها مختلف جدا وغير مناسب.
 
ربنا  يوفق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق