الأربعاء، 7 فبراير 2018

إعادة الصياغة عند العمل مع موظفيك



عليك استخدام إعادة الصياغة بطريقة مختلفة عند العمل مع موظفيك، فأنت تقنعهم بخطة عمل والتي في الأساس وضعت قبل تضمينهم في الفريق. وعادةً ما تواجه كتل من المعارضة والمقاومة هنا وهناك والذين لا يظهر بعضها على الفور.
تتألف وظيفتك في الإدارة من إعادة الصياغة كلما أردت المضي قدماً، ففي كل مرة تواجه فيها مقاومة أو أي شيء لا يفهمه موظفوك، عندها تكون وظيفتك هي مواجهة هذه التحديات التي يقبلونها أو تكون ذات صلة بهم ويفهموها ويبدأون فيها.
نقدم لك معجزة إعادة التوجيه
إذا كان قد سبق لك رؤية وليام شكسبير -هنري الخامس، فربما تذكر صدور معجزة إعادة التوجيه في التاريخ العسكري، فرغم التفوق العددي للفرنسيين في معركة أجينكورت إلا أن الخطاب الذي قام به هنري أثار وشجع قواته على القتال بقوة تجاوزت القوة التي كان الجنود يتوقعونها. لذلك نحن نسمع عن المدربين الذين يقدمون الكلمات الحماسية في منتصف الوقت والتي يكون لها تأثير على فرقهم لتمكنهم من تحقيق الفوز.
قد لا تكون خطيباً مفوهاً، ولكنك تمتلك الأساليب في شخصيتك وفي أسلوب تواصلك مما يمكنك وبلا شك من كسب تأييد الناس، فمساعدتهم قد تكون أفضل ما يأملون والتي تعزز التفوق العام.
وفي فيلم جيري ماغواير، تقول شخصية رينيه زيلويغر إلى ماغواير، والتي قام بتمثيلها توم كروز" إنني في الأساس أبحث عن بعض الإلهام". ألسنا جميعاً نبحث أيضاً؟ سواءً اعترفوا بذلك أم لم يعترفوا فإن الأشخاص الذين تتحمل إدارتهم يتطلعون إلى أن تكون مصدر إلهامهم. فعندما تتمكن من إيجاد هذه الغاية عندها تستطيع إيجاد معجزة إعادة التوجيه التي تكون متماشية مع الواقع!

استشارات موارد بشرية وتدريب
https://hrandtraining.blogspot.com.eg/

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق