الخميس، 26 أبريل، 2012

انواع العملاء

العميل هو العميل إذاً يجب أن نحترمه ونقدم له الأفضل لدينا
وكما هو معلوم فإن البشر مختلفون في تركيبتهم النفسية ويتنوعون في أنماطهم السلوكية، ونحن في تعاملاتنا اليومية و على الصعيد الشخصي و العملي نتعامل مع هذه الأنماط المتنوعة من الأشخاص، و حتى نتمكن من إنجاز معاملاتنا الشخصية و العملية يجب علينا أن نتفهم الطرف الآخر لنحسن التعامل معه، و تزداد أهمية هذه المعرفة عندما يتعلق الأمر بالعمل و خاصة العمل الذي يتطلب التعامل دوماً و بشكل مباشر مع العملاء على اختلاف مستوياتهم و درجاتهم، ومن هنا تأتي أهمية التعرف على أهم التصنيفات المتعارف عليها للعملاء، مع ذكر أهم الأساليب والطرق الواجب اتباعها عند التعامل مع كل نوع.
كيف نحكم على العميل ونعرف نوعيته ؟
يمكننا ذلك من خلال تحليل شخصية العميل، و ذلك بملاحظة بعض الأمور:-
حركة العميل أثناء مقابلته معك:
هل يعلم هذا العميل ماذا يريد؟ هل هو في عجلة من أمره؟ هل قراراته سريعة أم بطيئة؟
انظر إلى ملابس عميلك:
إن الملابس تعطي الانطباع الأول عن الناس و تعطيك بعض المؤشرات عن عميلك (مع ملاحظة أن هذه ليست قاعدة عامة و لكنها تبقى إحدى المؤشرات)
لاحظ تعبيرات عميلك:
حاول أن تقرأ تعابير وجهه، و تحاول معرفة ما في قسماته، و كيف يمكنك مبدئياً الحكم عليه
لتختار الطريقة التي ستبدأ بها الكلام.
محادثة للتأكد:
إن الحديث مع العميل هو من أكثر المؤشرات التي تساعد في تحديد شخصيته، حيث يمكنك ملاحظة صوته وانفعالاته و لغته ، وألفاظه المستخدمة في المحادثة .

ربنا يوفق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق