الثلاثاء، 24 أبريل، 2012

التوظيف

تحتاج المنظمات إلى أعداد كبيرة من الموظفين المنظمين تحت جهاز واحد أو في إدارة واحدة، تجميع هذه الأعداد من الموظفين هو أحد الأنشطة الرئيسية لوظائف الإدارة وهو التوظيف.

تعريف التوظيف:

التوظيف يعني حصول الجهاز على الإفراد المؤهلين من خلال ثلاثة مراحل مترابطة هي على النحو التالي :

§ مرحلة جذب الكفاءات من مصادر الرئيسية.

§ مرحلة الاختيار من بين أفضل المتقدمين لشغل الوظائف الشاغرة.

§ مرحلة التعيين بوضع الشخص في الوظيفة التي تم اختياره لها.

وعملية التوظيف أيضا عملية تهدف إلى وضع الشخص المناسب في المكان المناسب وذلك من خلال محاولة المواءمة بين المؤهلات المطلوبة للوظيفة ومؤهلات المتقدمين لشغلها .


مهام إدارة التوظيف :

ü تخطيط الموارد البشرية: وهو التأكد من تغطية احتياجات المنظمة من الموظفين، وذلك من خلال بتحليل خطط المنظمة لتحديد المهارات المطلوب توافرها في الموظفين.

ü توفير الموظفين: في هذه المهمة تقوم الإدارة بجذب المرشحين لسد الاحتياجات من الوظائف الشاغرة وستستخدم الإدارة أداتين في هذه الحالة هما مواصفات الوظيفة ومتطلباتها. وقد تلجأ الإدارة للعديد من الوسائل للبحث عمن يغطي هذه الاحتياجات، مثل الجرائد العادية والجرائد المختصة بالإعلانات ووكالات العمل أو الاتصال بالمعاهد والكليات التجارية ومصادر (داخلية أو خارجية) أخرى وحالياً بدأت الإعلانات عن الوظائف والاحتياجات تدار عن طريق الإنترنت حيث أنشأت العديد من المواقع لهذا الغرض.

ü عملية الاختيار: بعد عملية التوفير يتم تقييم المرشحين الذين تقدموا لشغل الوظائف المعلن عنها ويتم اختيار تتطابق عليه الاحتياجات . من خلال مقابلة الشروط المطلوبة بمؤهلات المتقدمين واختيار أفضل من تنطبق عليه الشروط .

مشكلات التوظيف
:
تعتري عملية التوظيف شأنه شأن سائر النشاطات الإدارية المختلفة صعوبات ومشاكل أهم المشكلات التي تواجه عملية التوظيف بإيجاز ما يلي:

· صعوبة الموازنة بين رغبات طالب التوظيف واحتياج الجهات الحكومية.

· اختلاف الممارسة العملية لبعض الموظفين عن أعمال الوظائف المثبتين عليها.

· عدم التنسيق بين مخرجات المؤسسات التعليمية وبين حاجة سوق العمل.

· غياب التنسيق بين الوزارات المختلفة وديوان الخدمة المدنية.

· قلة عدد الوظائف بالمرتبة السابعة لبعض التخصصات النظرية الجامعية.

· اختلاف المميزات الممنوحة للموظفين فيما بين الأجهزة الحكومية.


مصادر التوظــيف:

ü المصادر الداخلية: يتمثل في الأجهزة الحكومية ذاتها وذلك بانتقال الموظفين من وظيفة لأخرى ولهذا ما ينظمه في نظام الخدمة المدنية .

ü المصادر الخارجية: ويتمثل سوق العمل المعين لهذا المصدر ويتم ذلك من خلال الإعلان بالوسائل المختلفة وإتاحة الفرصة لجميع المواطنين التقدم للوظيفة / الوظائف الشاغرة ، وتتم عملية المفاضلة من خلال متطلبات الوظيفة ومؤهلات المتقدمين واختيار أفضلهم لشغل الوظيفة الشاغرة.


التعاقد:

العقد من وجهة نظر القانونية هو كل اتفاق محدد المدة أو غير محدد المدة يبرم بين صاحب العمل والعامل يتعهد فيه الأخير بان يعمل في خدمة صاحب العمل وتحت إدارته أو إشرافه مقابل أجر يتعهد به صاحب العمل . 

ربنا يوفق
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق