الثلاثاء، 27 نوفمبر، 2012

المركزية

تعني المركزية ( أسلوب إداري يؤدي إلى تجميع السلطات بيد عدد محدود من الأفراد في المنظمة ) . هذا معنى المركزية في المنظمة ، أما معناها على مستوى الإدارة العامة هو ( أسلوب من أساليب نشاط الدولة يؤدي إلى تجميع الأمور الإدارية بيد الوزير والعاملين معه مع عدم استقلال الوحدات الإدارية في مجال اتخاذ القرارات الإدارية منها بعيداً عن السلطة المركزية في الأقاليم ببعض النشاطات الإدارية حسب توجيهات الحكومة المركزية . )

بناءً على ذلك فإن الدولة ممثلة بجهازها الإداري في المركز وفروعه خارج المركز تقوم بمباشرة نشاطاتها وتقديم خدماتها إلى المواطنين كافة من دون استثناء في بقاع الدولة كافة ، عن طريق موظفيها الذين يتم تعيينهم من قبلها للقيام بمختلف أوجه النشاطات . وهم في ممارستهم لتلك الوظائف يخضعون لرقابة وتوجيه الجهة الأعلى في السلم الإداري . وينتج عن ذلك خضوع الجهاز الأدنى للجهاز الأعلى . 

وبذلك يمكن القول بأن المركزية الإدارية تقوم على ركنين أساسيين هما :
1- حصر سلطة التقرير والبت النهائي في السلطة المركزية . وفي ظل هذا النظام لا يوجد للوحدات المحلية كيان قانوني مستقل ، وحتى إذا وجدت فهي لا تتمتع بالشخصية المعنوية ، وتخضع سلطاتها وهيآتها خضوعاً شبه مطلق للسلطات المركزية .
2- تبعية الموظفين و تدرجهم إدارياً . بمعنى أن يتخذ الجهاز الإداري في الدولة صورة هرم متتابع الدرجات وأن يقوم بين تلك الدرجات نوع من التبعية ، يتمثل في الدرجات الدنيا في واجب الخضوع والطاعة .

 ويتمثل بالنسبة للدرجات العليا فيما يسمى بالسلطة الرئاسية .

مزايا المركزية:

1- له صورة رسمية متحدة
2- تسمح للشركة بتوسيع قاعدة البيانات الحاسوبية
3- سهولة التنسيق و توحيد السياسات و و الممارسات بين الإدارات المختلفة
4- تسمح للشركة بتوسيع قاعدة البيانات الحاسوبية
5- التشغيل الاقتصادي الأمثل للموارد المتاحة
6- تكوين فريق متعاون من متخذي القرارت على مستوى الإدارة العليا
7- عدم الازدواجية في القرارات
8- سهولة الرقابة و إجراءاتها
9- وسيلة للقيام بالمشروعات القومية الكبرى بكفاءة .

عيوب المركزية:

1- انخفاض الشعور بروح العمل لدى المستويات الإدارية المتوسطة و الدنيا
2- التغييرات تتم بشكل بطيء
3- عدم تكوين صف ثاني أو تنمية طبقة بديلة من متخذي القرارات
4- قد يغفل متخذ القرار في المستوى الأعلى عن بعض العوامل الهامة التي تعايشها المستويات الأقل فيزداد احتمال القرار الفاشل
5- تؤدي المركزية إلى نوع من الاتكالية و الاعتماد عند أعضاء المستويات الإدارية الأدنى فلا يتصرفون في أي موقف انتظارا للقرار من الإدارة العليا الأمر الذي يعطل الابتكار و يضيع الأفكار الجديدة ويؤدي إلى التأخر في الاستجابة
6- إهمالهم للعامل المحلي في تقديم الخدمات .
7- كثرة التعقيدات التي يتعرض لها المتعاملون مع الإدارة .

ربنا يوفق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق