الأحد، 24 مارس، 2013

الحوافز المادية والمعنوية السلبية

هي تلك العقوبات التي يتلقاها العامل بسبب تقصير ما، كعدم احترامه لقوانين المؤسسة وتأديته لعمله بمستوى أقل مما هو مقرر أو متوقع منه أو ارتكابه الأخطاء خاصة إذا كانت جسيمة وهذا ضمانا لأداء العمل بالشكل الذي يحقق أهداف المؤسسة.
إن هذه الجزاءات أو العقوبات التي تفرض على العاملين باعتبارها حوافز سلبية لابد أن يتضمنها نظام يسمى النظام التأديبي أو نظام العقوبات في المنشأة. ويقصد بالنظام التأديبي العقوبات التي تطبق على العاملين الذين يخالفون قواعد العمل أو السلوك، وتحدد فيه المخالفات والأعمال والتصرفات التي تشكل أخطاء عملية وأن يحدد لكل نوع من هذه الأخطاء العقوبات المناسبة لها.
ويمكن تصنيف الأخطاء والعقوبات المناسبة إلى ثلاث درجات مرتبة حسب خطورتها وهي كما يلي:
3-1/ جزاءات معنوية:
تتمثل في التأنيب أو لفت النظر أو الإنذار الشفهي والشيء المشترك في هذا النوع من الجزاءات أنها تكون شفهية من الرئيس المباشر إلى العامل المخالف.
3-2/ جزاءات كتابية:
تتمثل في وضع الجزاءات المشار إليها في البند السابق كتابته فيوجه إلى العامل مثلا إنذار كتابي عن مخالفته أو قد يصل الإنذار عن تكرار المخالفة، إلى حد الإنذار بالفصل، أو حتى الإنذار بالفصل حتى دون مكافأة أو تعويض.
3-3/ جزاءات مالية:
تتمثل في اقتطاع جزء من اجر العامل أو راتبه باعتبار أن هذا الاقتطاع أو الخصم عقوبة للعامل عن المخالفة التي ارتكبها.
3-4/ جزاءات أدبية:
تتمثل في التوقيف عن العمل لمدة محددة أو النقل إلى قسم آخر أو خفض الراتب أو خفض الدرجة أو الحرمان من العلاوة أو تأجيل موعد استحقاقها أو الفصل من المنشاة، ويلاحظ أن بعض الجزاءات الأدبية متعلقة بالمركز أو بالسمعة.
لقد دلت التجارب والدراسات التي أجريت في هذا المجال عن أن الحافز السلبي يؤدي إلى إنتاجية أعلى في المدى القصير ولكن يصاحبها انخفاض في الروح المعنوية للعاملين، وما ينتج عن ذلك من أعراض سلوكية مثل: ارتفاع معدل الغياب، معدل دوران العمل وعرقلة وتقييد الإنتاج هذا بالإضافة إلى شيوع روح الاستياء من العمل وظروفه وعلاقاته وكثرة الشكاوى والتظلمات وينتج عن ذلك انخفاض إنتاجيتهم في المدى الطويل معنى ذلك أن القادة الذين يعتمدون على الحافز السلبي يحصلون على استجابة سريعة لكنها مؤقتة ومحدودة في حين أن الحافز الايجابي يوفر روح معنوية أعلى وإنتاجية أقل في المدى القصير إلا أن الإنتاجية على المدى الطويل تزيد بدرجة كبيرة، وهذا يرجح بصفة عامة كفة الحوافز الايجابية.

ربنا يوفق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق