الاثنين، 30 يونيو، 2014

التصميم التنظيمي



التصميم التنظيمى هو فرع من فروع إدارة الموارد البشرية ، فيجب و أن يتم هيكلة المؤسسة و إدارتها بشكل جيد. حيث أن المؤسسة الصحيحة لا تضم طبقات تنظيمية بلا معنى.

التصميم التنظيمى من الأمور الداعمة لعملية صنع القرار حتى على أدنى المستويات بالمؤسسة بما يدعم الموظفين.

التصميم التنظيمي ليس معنى بالهياكل التنظيمية و إعداد الملفات الوظيفية فقط . فالتصميم هنا هو السبب المباشر و الرئيسي لنجاح المؤسسة .

هو يساعد على التخلص مما يسمى العمل المزدوج و يجعل القيام بالإجراءات و العمليات أسهل فى جنبات المؤسسة . التصميم التنظيمي بالمؤسسة يصل فى أهميته لأهمية العمود الفقرى للإنسان.

التصميم التنظيمي من الأدوار الإستراتيجية للموارد البشرية ، و يعمل إلى جانب الإدارة العليا فى تحليل المؤسسة بالكامل عن كثب . مما يترتب عليه تقديم بعض الأطروحات للمؤسسة بإدخال بعض التعديلات ، مما يعنى أن المؤسسة هنا يجب و أن تغير من هيكلها باستمرار فى حالة اكتشاف ثغرات .

التصميم التنظيمي أصبح من ضمن أساسيات تقديم الميزة التنافسية حيث أنه يحافظ على شئ تحتاجه جميع الشركات و هو أن تتمتع بسلاسة تنظيمية تضمن لها الوجود عالمياً. فالمؤسسات القديمة التى من سماتها الهياكل التنظيمية الهرمية أو المعقدة لن تنافس بعد اليوم فى ظل المرونة التنظيمية الحديثة إلا إن كانت قادرة على التغيير من نفسها بسرعة و فوراً.

التصميم يمكن و أن يتم تطويره من خلال مساهمات إدارة الموارد البشرية . الموارد البشرية تصمم العديد من الأدوات للمدراء حتى يتمكنوا من إدارة وحدات عملهم. الموارد البشرية تصمم القواعد و الإجراءات التى يمكن الإستناد إليها فى تصميم الوظيفة. الموارد البشرية تدير الأنظمة لضبط الهيكل المؤسسى .

الموارد البشرية كإدارة إذاً تعمل كوكيل معتمد للتغيير و هى كإدارة لديها الحق فى إصدار دراسات استطلاع آراء الموظفين ، و هى فعلأً الإدارة القادرة على تصميم هيكلاً تنظيمياً مناسباً للمؤسسة.

و عموماً المؤسسة الناجحة هى تلك التى يمكن وصفها بالأفقية أو المسطحة ، أى التى تدعم نفسها فى البيئة الداخلية عبر تشجيع موظفيها على اتخاذ القرارات ، و تدعم نفسها فى البيئة الخارجية لأنها تتفاعل سريعاً مع كل التغيرات عبر تقييمها و تقبل الأخطاء الماضية و تجنب حدوثها مجدداً.

ربنا يوفق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق