السبت، 3 أكتوبر، 2015

أهمية الهيكل التنظيمي للمنظمة



إن كفاءة وفعالية التنظيم يتأثر بالبيئة المحيطة ، فهناك علاقة واضحـة بين البيئة المستقرة والبيئة المتحركة ودرجة تعقيد الهيكل التنظيمي ، وهـذا التعقيد يتطلب درجـة عاليـة مـن اللامركزية حتى تتمكن المنظمة من الاستجابة للتغيرات المحيطة وتنبع أهمية الهيكل التنظيمي في التالي :-
1ـ ترتيب العلاقات داخل المنظمة.
2ـ يعد إحدى الأدوات الإدارية التي تساعد التنظيم على الوصول إلى أهدافـه حيث يشبـه الهيكل التنظيمي بالهيكل العظمي للإنسان كونه يمسك بالأنظمة الفرعيـة المختلفة لجسم الإنسان ، فبدون هذا البنيان تبقى الدوائر والأقسام المختلفة وحـدات منعزلة عن بعضها.
3ـ توضيح الإدارات والدوائر والأقسام والشعب داخل المنظمة.
4ـ توضيح المستويات الإدارية فـي المنظمة واختصاصات ومسؤوليات كـل مستـوى ، ولا يقف المفهوم المعاصر للهياكل التنظيمية عند حـد اعتباره خريطة تنظيمية توضـح التبعية الإدارية ، والمسئولية الإشرافية أو مجرد تحديد منضبط للاختصاصات الوظيفية للوحدات الإدارية المكونة للتنظيم ، وإنما يمثل مع كل هذا أداة هدفها النهائـي إلغـاء القوى التي تعرقل أداء المنظمات وتحد من انطلاقها نحو غاياتها ، ويعتمـد نجاح الوزارات في بناء هياكلها التنظيمية على قدرتها في خلق بيئة عمل مناسبـة لتحقيق درجة عالية من التكيف والتطابق بين الهيكل التنظيمي وأهداف المنظمة وكذلك كفاءة العنصر البشر ومواردها.


ربنا يوفق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق