الأحد، 21 يناير 2018

أسباب تجعل فريق الموارد البشرية يُساء فهمه حقًا

أنا لاأدعي أنني أتحدث عن كل أقسام الموارد البشرية في جميع أنحاء العالم ، ولكن موظفي الموارد البشرية الذين أعرفهم ملتزمون بموظفيهم وشركتهم ، ويتجنبون أن يتسببوا في عناء الموظف .
وفيما يلي الأسباب التي قد تجعل الموظفين يدركوا الوضع بطريقة مختلفة ، هذه هي الأسباب التي جعلت رسالتي الإلكترونية عن قصص الرعب التي يصنعها موظفي الموارد البشرية .
غالبًا ما يقع موظف الموارد البشرية يوميًا في تحقيق التوازن بين دور المدافع عن الموظفين*
ودور المدافع وشريك الأعمال في الشركة ولايري ولا يفهم الموظفين أن موظف الموارد البشرية يلعب دورين .
فإنهم يقيسوا مسئول الموارد البشرية من خلال تأثيرة على حاجة الموظف، وكمثال على ذلك؛ فإن الموظف يريد من مسئول الموارد البشرية أن يضع له إستثناء ، دون أن يدرك الموظف أن هذا الإستثناء سيسجل له سابقة عن كيفية معاملة الشركة لباقي الموظفين وربما أن هؤلاء الموظفين لا يستحقون إستثناء أقل من ذلك .
* كل المعلومات عن الموظفين سرية حتى عندما يتعامل أحد من موظفي الموارد البشرية مع مسألة ما سواء إذا كانت تشتمل على الإجراءت الإنضباطية أو مجرد المداولة فإن الخطوات تتخذ وتحدث بسرية، ويقوم موظف الموارد البشرية بإبلاغ الموظف المُشتكي أن المسألة قد تم تناولها . وبسبب السرية لايستطيع الكشف عن المزيد مما قد يدفع الشخص المُشتكي إلى الإعتقاد بأن المشكلة لم تُعالج بعد.إلى أن يتم الكشف عن النتيجة الرسمية من الشكوى المكتوبة كتهمة التحرش الجنسي .
* يحتاج موظفي الموارد البشرية إلى أدلة موثقة تؤكد وجود مشكلة ، وأيضًا يعتبر شهود العيان عامل مفيد ومساعد، كما هو الحال إذا عانى أكثر من موظف بسبب تلك المشكلة . فمن الصعب إتخاذ قرارات بناءًا على كلام موظف واحد، خاصة إذا كان الطرف الأخر ينكر المشكلة .
* ما يراه الموظف سلوك غير معقول من جانب المدير أو من موظف آخر ، قد يجده موظفي الموارد البشرية مقبول في حدود السلوك والتوقعات التنظيمية . فالموظفين لديهم شخصيات وأساليب عمل مختلفة ، قد يكون هناك موظف مستقل تحت إشراف المدير وبقرب منه أكثر من المطلوب . يستطيع ممسئولي الموارد البشرية التحدث مع جميع الأطراف ولكن في كثير من الأحيان لايوجد أحد على خطأ.
* لا يمكن لموظف الموارد البشرية أن يجد للموظف وظيفة جديدة إذا كان هذا الموظف لايحب عملة أو أهداف العمل أو يواجة صراع مع مشرفة حول إسلوب الإدارة . وبسبب التكلفة العالية لتأهيل وتدريب الموظف ، فمن المرجح أن يكون للمنظمة سياسات حول إمكانية تغيير منصب الموظف. وفي الواقع أن تثبت نفسك في الوظيفة الحالية هي أسرع طريقة للحصول على فرصة عمل جديدة و مرغوبة .
* لا يعترف قسم الموارد البشرية بالوعود التي تزعم أن المدير قطعها لك كـ زيادة مرتب أوترقية أو وقت أجازة خاص أو مهمة مجزية إلا إذا تم توثيق تلك الوعود في خطة تطور الأداء الخاص بك .
تستطيع تقديم شكوى إلى إدارة الموارد البشرية إذا كنت قد تناولت تلك المسألة مع مديرك، ولكن من المرجح أن تكون أقوالك أمام أقوال مديرك. هل من المحتمل أن تكون قد أخطأت في فهم مديرك ؟ إذا لم يتوخى الحذر بشأن الوعود المقطوعة ، عندها سيثبت أنه لا يفي بوعوده ، فتعاون مع الموارد البشرية فى التحويل الداخلي .
* قسم الموارد البشرية غير مسئول عن إتخاذ القرار . في الواقع ، فإن إتخاذ القرار الذي لم تفضلة قد يكون من قبل المدير أو رئيس الشركة . وموظفي الموارد البشرية الجيدين الذين يعملون في شركة معنية بالموظف لا يمكنهم لوم روؤسائهم علنًا على إتخاذ قرارات لم يوافقوا عليها . ولا يتحدثون بالسوء أبدًا على قرارات مديرهم أو روؤساء الشركة الأخرين ولذلك ربما لا تستطيع أن تعرف أبدًا مكان إتخاذ القرار.
ولذلك فإن مكتب الموارد البشرية الغير قادر على الإستجابة والغير مفيد هو الذي يتجنب مساعدة الموظفين في حل مشاكلهم ، وهذا لايعد حل دائم. ( وعلى الرغم من أنني أعلم من القُراء أن هذه المنظمات موجودة بالفعل ، دعونا نأمل أنهم نادرين). وهناك أسباب منطقية بشأن عدم قدرة الموارد البشرية على تحقيق رغبات كل موظف.
وإذا قام موظفي الموارد البشرية بالإستماع والتواصل الفعّال وإبلاغ الموظف لماذا تم إتخاذ قرار معين ولماذا لم يتم إتخاذ إجراء أخر ، سيكون الموظف أقل عرضة لكتابة أسئلة حول كيفية حل قصصهم المرعبة مع الموارد البشرية . وستساعد تلك المعلومات موظفي الموارد البشرية على أن يقل فهمهم بطريقة خاطئة من قبل الموظفين .

استشارات موارد بشرية وتدريب
https://hrandtraining.blogspot.com.eg/

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق