الأربعاء، 19 يونيو، 2013

طريقة الحصول على درجة عالية في تقييم ادائك



هل تفزعك فكرة تقييم آدائك بشكل رسمي من قبل مديرك المباشر، نظرائك في العمل و تابعيك؟ إليك بعض النصائح التي تفيدك في جعل ذلك التقييم يصب في مصلحتك.

قد حلت هذه الفترة المثيرة للفزع من السنة. يقال أن تقاييم الآداء السنوي، تلك التقاييم المؤذية، قد بدء قسم الموارد البشرية بوقت باكر بإعدادها و يقال أنها مفصلة أكثر من تلك التي تم إستخدامها في العام الماضي. إن السكون المريب الصادر عن قسم الموارد البشرية هو علامة مؤكدة على ذلك. كما يقال أيضا أن الدرجات التي أحرزت في العام الماضي كانت تعاني من التضخم بعض الشئ و أنه تم إقناع المدراء بعدم إحداث أي حركة قد تلفت الشكوك! إن حالة التدلل السائدة في الشركة لا تعد أمرا غريبا في هذا الوقت من السنة حيث يحاول الموظفين كسب ود مدرائهم قبل إنتهاء الوقت. إذا كيف تستطيع تقليل تأثير فزع و رهبة التقييم السنوي و إستبدالها بتقيم سنوي رائع و متألق؟

*- تأكد من فهمك التام و إستيعابك لوصف وظيفتك و الأهداف المتوقع منك تحقيقها. لأن تقيمك السنوي سيكون متمحورا حول هذه المعايير، فإذ ا كانت تساورك أية شكوك تتعلق بها أو كان يكتنفها بعض الغموض ، عليك الحصول على وصف مكتوب للواجباتك و مسؤولياتك كما عليك الحصول على توضيح لأهدافك.

*- إسأل مديرك و/ أو قسم الموارد البشرية عن النمط الذي سيأخذه التقيم لهذه السنة و ما هي الجوانب التي ستؤخذ بعين الإعتبار. إذا كان مصطلح "مهارات التعامل الشخصية" من المصطلحات التي تسبب لك حالة من الفزع الهائل في ضوء آخر نوبات غضبك المعروفة، أو إذا كان حقل "المبادرات" يسبب لك حالة من الإرتباك المستعصي لأنك كنت تظن أن وظيفتك مرتبطة بالواجبات التي إفصحتك لك فقط ، لهذا السبب يعد لفت نظرك إلى هذه الأمور قبل فوات الأوان أمر هام جدا حتى تعدل من أفعالك و أمالك وفقها.

*- لا تدع موضوع إبداء الرآي في التقاييم السنوية يفاجئك. أحرص على أخذ رآي مديرك المباشر عنك بإنتظام على مدى السنة. فمثلا، وجه له دعوة لشرب فنجان قهوة أو لتناول طعام الغداء معك لأكثر من مرة و أعلمه في أثناء ذلك من أنك ترغب بالإستعلام عن وضعك في الشركة و عما إذا كان راض عن آدائك و عما إذا كانت بجعبته لك بعض النصائح التي تساعدك على تحسين عملك.

*- أحضر إلى جلسة التقيم حاملا قائمة تحتوي على جميع إنجازاتك التي أحرزتها على مدار السنة؛ كن واقعيا قدر المستطاع في سردك لإنجازاتك التي تتعلق بالمال و الوقت و الجهد الذي وفرته بالإضافة إلى الأهداف التي حققتها أو تفوقت عليها و الواجبات التي سلمتها قبل أوانها و المهارات الجديدة التي إكتسبتها و المنتجات / العمليات/ الإجراءات التي قدمتها للشركة إلى جانب العملاء الجدد الذين أضفتهم إلى قائمة عملاء الشركة و الزملاء الذين دربتهم و أرشدتهم. بإتباعك هذا النهج تستطيع أن تتدخل في تقييم رئيسك لك إذا نسي ذكر بعض الأمور التي تتعلق بمساهماتك.

*- تذكر إن عملية التقييم السنوية هي علمية شاقة و مجهدة على مديريك مثلما هي عليك تماما. يعد ذلك أمر صحيحا جدا خاصة إذا كان لمديرك عدد كبير من التابعين حيث يكون عنده كم هائلا من العمل و التحليل المجهدين إلى جانب المواجهات الصعبة التي يمكن له أن يخوضها مع كل واحد من تابعيه. كن متحضرا لتتحكم بالدفة هذه المرة لتعمل على توفير الجهد على مديرك المباشر عبر إعدادك لتقييمك الذاتي لآدائك في تلك الفترة، و إضمن دعمك لكل شق من التقييم بأدلة وافية و واضحة.

*- ليصل تفكيرك إلى مدى أبعد من أهدافك العملية للسنة القادمة. تذكر إن الشركات في يومنا هذا أصبحت تأخذ على عاتقها مسؤولية إعداد مسيرة مهنية لموظفيها. الآن حان الوقت لتذكر فيه الأمور التي ترغب بتحقيقها في الشركة فيما يتعلق بمسيرتك المهنية إلى جانب ذكر أي من الموارد التي تحتاج حتى تتمكن من تحقيق أهدافك على أفضل وجه.

*- ضع خطة للتدريب و التطور الذي يلزمك لتحقيق أهدافك المهنية. كن المبادر في تصميم برنامج للتدريب يعمل على تغطية ال 12 شهر القادمة إلى جانب ذكر كيف و أين يمكنك أخذ ذلك التدريب سواءا أكان ذلك من خلال التسجيل لحضور حلقات عمل تعقد داخل الشركة أو حضور الندوات و المؤتمرات التي تعقدها جهات آخرى أو غيرها من أساليب. كن حريصا عند تقديمك لذلك على ذكر التفاصيل عن مكان إنعقاد تلك الدورات التدريبية أو كيفية جمع المصادر التدريبية هذه، أذكر أيضا كيف ستستطيع إدارة حمل واجبات الوظيفية المتراكم خلال حضورك للجلسات التدريبية و ما هو التأثير الإيجابي الذي سيتركه حضورك ذاك البرنامج التدريبي على الشركة. قم بتسويق أهمية تطورك و تنمية مهاراتك على الشركة، حضر كذلك قائمة بالحلول لأي عقبة قد تخطر على بال مديرك المباشر و التي قد تشمل كيفية إدارة حملك الوظيفي المتراكم في الفترة التي تكون فيها حاضرا الدورة التدريبية، مدى إقتصادية تكاليف مشاركتها و ما هي ميزات ذاك البرنامج التدريبي عن غيره.

*- تذكر دائما أن جلسة التقييم هي ليست بمثابة دعوى قضائية مرفوعة عليك بل هي عبارة عن فسحة مفتوحة و صادقة لتواصل الأفكار و الآراء و مشاركة الخطط في جو تسوده المهنية و الشفافية. لتكن لك مشاركة هادفة في التقييم السنوي و كن متنبها إلى أن الغاية منه هو تنمية نفسك و قدراتك و هو وسيلة أيضا لضمان مكافأة نقاط قوتك و تواجيهها لللإستفادة منها بشكل فعال إلى جانب ضمان إستعياب أهدافك و طموحاتك و التأكد من تناسقها مع أهداف الشركة بالإضافة إلى التعامل مع نقاط ضعفك و إيجاد حلول لها.

يجب أن تؤدي جلسة تقييم الآداء التي تعقد بمهنية عالية و تتسم بكونها بناءة إلى :-
*- تحسين الإتصال بين المدارء و طاقمهم الوظيفي.
*- توفير النصح و الإرشاد.
*- تزويد التوجيهات الخاصة بالبرامج التدريبية الخاصة بالسنوات القادمة.
*- وضع الأسس التي تبنى عليها إجراءات دفع الأجور للموظفين من حيث وضع حوافز و زيادة مالية و غيرها من إمتيازات إلى جانب تحديد إطار عام لوضع أولويات توزيع هذه الحوافز.
*- وضع أسس لتحديد إحتاجات الطاقم الوظيفي لا سيما بعد ترقية موظف ما أو الإستغناء عن خدماته أو في حالة إرساله لحضور دورة تدريبية في الخارج.
*- تحسين آداء الموظفين و رفع مستوى الحافز و الروح المعنوية لديهم من خلال تقدير مواضع قوتهم و الإستفادة منها بأفضل الأشكال.
*- إعداد أهداف محددة يمكن قياس مستوى التقدم فيها من خلال الإجماع على معايير مخصصة لهذه الأغراض لتسخدم في السنة القادمة.
*- تعديل المفاهيم الوظيفة و الوجبات و الأدوار المطروحة.
*- إضفاء الوضوح على علاقة كافة الوجبات الوظيفية المحددة لكل وظيفة بالشركة و الأثر الذي تتركه مساهماتها على الشركة ككل.
*- السماح لطرفي التقييم الخوض في المواضيع التي يكتفها شئ من الحساسية.
*- خلق الإلتزام بالأهداف التي تمت الموافقة عليها و مراجعة سير العمل في تنفيذ هذه الأهداف مع المدراء المباشرين على نحو مستمر.
*- إعطاء الموظفين رأيهم بالأساليب التي يتعبها مدرائهم في الإدارة/ الإرشاد/ التدريب/ كيفية تعاملهم تابعيهم.

ربنا يوفق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق