السبت، 30 أغسطس، 2014

العلاقات الحسنة مع المدير



قد تكون علاقتك مع مديرك منجما للإمكانيات الإيجابية إذا تمت مراعاتها جديا أو حقلا للألغام إذا ساءت. المحافظة على علاقة عمل جيدة مع مديرك تحدد أنواع المهام التي ستوكل إليك وتقدمك في وظيفتك وعلاقتك بالآخرين في شركتك وسمعتك في مجال عملك. اعمل على تحسين علاقتك مع مديرك باتباع النصائح التالية.

1. إلعب دورك في الشركة بطريقة مثالية
ستحدد علاقتك بمديرك إلى حد كبير في ضوء مهاراتك الوظيفية وصفاتك ومدى النجاح الذي تحققه في الوظيفة التي تؤديها. إن المدير يتعز بالموظف الذي ينتج عملا جيدا ويلتزم بالمواعيد النهائية. قم بتأدية وظيفتك بطريقة مثالية عن طريق معرفة توقعات مديرك منك ثم تجاوز تلك التوقعات لإثبات تفانيك في اداء وظيفتك وأنك مستعد لبذل كل طاقاتك لإنجاز عملك بالصورة المثلى. قد يتطوي ذلك على التطوع لمساعدة الآخرين أو القيام بمهام إضافية أو تنمية مهارات فريدة أو ابتكار أفكار جديدة لتحسين الاداء او كسب العملاء أو خفض المصروفات. إن بناء سمعة لنفسك أنك شخص يؤدي وظيفته على أكمل وجه ويسهل التعامل معه يؤدي إلى انعكاس هذه السمعة على مديرك.

2. التواصل
لا يمكن التأكيد على أهمية فتح حوار مفتوح مع مديرك بالقدر الكافي. إن الاحتفاظ بقناة مفتوحة للحوار مع مديرك من أحد العناصر الأساسية لعلاقة طويلة الأمد ناجحة مع مديرك, هدف هذه الاتصالات هو بناء التوافق الوظيفي والحصول على ظهور أكثر والتأكد من تدفق المعلومات حول الشركة والوحدة التي تديرها واداءك وأية مشاكل أو مسائل أخرى من وإلى المدير.
*- استثمر مبكرا في بناء قناة مفتوحة للاتصال. عود مديرك على أن تدخل مكتبه للتحدث معه أو ترتيب اجتماع معه بصفة دورية. لا تنتظره أن يقوم هو بترتيب تلك الاجتماعات، وقم بإجراء تلك الاجتماعات بصفة دورية وغير رسمية حتى تصبح جزء روتيني من يومه أو أسبوعه أو شهره. هذا يضمن ألا تتراكم الشكاوي والأسئلة بدون جواب إلخ... اذهب إلى هذه الاجتماعات وقد حضرت لها وحاول تضمين الفكاهة فيها. وستحصل على امتنان مديرك لو أحطته علما بمجريات الأمور على مستواك في الشركة. تجنب النميمة لأن الهدف من هذه الاجتماعات ليس التحدث بشأن التفاهات وإنما تدفق المعلومات الذي يؤدي إلى التطور الوظيفي.
*- تعلم حسن الإصغاء إلى مديرك بما يتضمن فهم نبرة صوته بالإضافة إلى مضمون كلامه. كما تأكد أنك تفهم توجهاته بالإضافة إلى أسباب تلك التوجهات. وجه إليه الأسئلة إذا لم تفهم. يقوم المدير بتحديد أهداف وحدتك في الشركة ولن تستطيع فهم فلسفته العامة وأسلوبه في إدارة العمل إلا إذا أحسنت الإصغاء.
*- تعلم أن تتعامل مع النقد البناء. بعض المدراء يمارسون "الإرهاب النفسي" ضد موظفيهم، والتعامل مع النقد من هؤلاء صعب. إلا أن أغلب المدراء ينتقدون موظفيهم لدواعي الوظيفة. كن مستعدا لتقبل النقد والتعلم منه. إن النقد البناء يجب أن يستعمل لتوجيه حياتك المهنية وتجنب الوقوع في الأزمات.

3. قم بإدارة توقعات مديرك
فور أن تتمكن من متطلبات وظيفتك وفور أن تكون بنيت علاقة قوية مع مدريك مبنية على الثقة والاحترام المتبادل، تستطيع البدء في إدارة توقعات مديرك فيما يتصل بكم ونوعية عملك. تعلم أن تقول لمديرك أنك مكلف بما لا طاقة لك به (في حالة أن ذلك صحيح). استعمل جمل مثل: "نحن في حاجة إلى موارد إضافية" او "يجب أن أعمل وفق أولويات" أو "علي الالتزام بموعد نهائي أكثر إلحاحا" أو "لا أريد أن أضحي بمستوى العمل الذي أقدمة". كن جاهزا بقائمة من المهام التي تقوم بها وفق اولوياتها حتى يستطيع مديرك التخطيط للمهام التي سيوكلها إليك. يتعين عليك محاولة أن تكون "منتجا"0 بدلا من ان تكون "مشغولا" حتى يحترم مديرك مهاراتك في تحديد الأولويات وقدرتك على القيام بوظيفتك.

4. رد الفعل العكسي
مديرك لديه مدير أيضا، فتعلم أن تجعل حياته أكثر سهولة عن طريق أبداء الآراء الإيجابية كلما استطعت. تجنب النفاق ولكن قم مجاملة المدير بشأن عوامل واقعية مثل شيئ ما تعلمته منه، او مهمة ما قام بتوكيلها إليك او فكرة مبتكرة تقدم بها. وسيسعد مديرك من المديح إذا كان المديح واقعيا، كما أنه سحاول ساعدتك مستقبلا إذا أبديت الامتنان عن الخطوات الذي اتخذها لمساعدتك في الماضي.

ربنا يوفق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق