الأحد، 1 نوفمبر، 2015

العوامل المؤثرة في معايير تقييم الأداء



أولا: العوامل المؤثرة في معايير الصفات الشخصية ومعايير وصف سلوكيات الموارد البشرية :-
1- صفة العمومية :-
إن معايير الصفات الشخصية ومعايير وصف سلوكيات الموارد البشرية تتسم بالعمومية ، أي يجب توافرها في عدد كبير من الموارد البشرية العاملة داخل المنظمة. وهذه العمومية تنعكس على عدد هذه المعايير وتجعلها قليلة العدد ، إذ إن الصفات الشخصية (مثل: الانتماء والولاء للمنظمة) وسلوكيات الأفراد (مثل: الحفاظ على مواعيد الدوام) يشترك في هذه الصفات عدد كبير من الموارد البشرية داخل المنظمة.
2- سهولة ملاحظة وتقييم الصفات الشخصية، وسلوكيات الموارد البشرية :-
من المهم أن تتسم معايير الصفات الشخصية، ومعايير سلوكيات الموارد البشرية بالسهولة من حيث الملاحظة والتقييم، وذلك لتسهيل مهمة المكلف بعملية تقييم أداء الموارد البشرية في المنظمة في تحديد مدى توافر هذه المعايير في المورد البشري محل التقييم أثناء العمل.
3- إمكانية تمييز الصفات الشخصية، وسلوكيات الموارد البشرية :-
فلابد من التعريف الواضح فضلًا عن تحديد الأهداف للمعايير الخاصة بالصفات الشخصية ، والمعايير الخاصة بوصف سلوكيات الموارد البشرية ، حتى لا يلتبس الأمر على القائم والمكلف بعملية تقييم الأداء.

ثانيا : العوامل المؤثرة في معايير النتائج المتوقعة لأداء الموارد البشرية في المنظمة :-
إن الهدف من وضع معايير تقييم أداء الموارد البشرية في أية منظمة هو أن تكون هذه المعايير ذات فعالية وكفاءة، ولكي تكتسب المعايير صفات الفعالية والكفاءة لابد من توافر العديد من المواصفات والشروط فيها.. ومن أهم هذه المواصفات وتلك الشروط الآتي :-
1- أن تتسم معايير النتائج المتوقعة لأداء الموارد البشرية بالوسطية :-
أي لا تكون مرتفعة جدًا فيكون من الصعب على الموارد البشرية الوصول إليها، مما يسبب لهم الإحباط أو الإخفاق، وتتأثر بالتالي العملية الإنتاجية، ولا تتسم المعايير أيضًا بالانخفاض فيكون بإمكان أي مورد بشري الوصول إليها، فيضعف الحافز على زيادة الإنتاج ؛ بل وجودته، وهذا ليس في صالح العملية الإنتاجية بكل تأكيد.
2- أن تتسم معايير النتائج المتوقعة لأداء الموارد البشرية بالمرونة :-
فالمرونة تتيح إمكانية الإضافة أو الحذف أو التعديل في هذه المعايير، وفقا لما تقتضيه مصلحة العمل ، ولتتماشى مع التغيرات التي قد تحدث في محيط بيئة العمل الداخلية في المنظمة أو بيئة العمل الخارجية التي تؤثر بشكل مباشر أو غير مباشر على سير العمل في المنظمة.
3- أن تتسم معايير النتائج المتوقعة لأداء الموارد البشرية بالدقة :-
لكي تتيح للمقيم الاعتماد عليها في عملية التخطيط والرقابة لعملية تقييم الأداء، ومن ثم إمكانية المحاسبة العادلة للموارد البشرية محل التقييم.
4- أن تتسم معايير النتائج المتوقعة لأداء الموارد البشرية بإمكانية مراجعتها بين الحين والآخر :-
وتماشيها مع التغيرات التي قد تحدث في العمل داخل المنظمة، والتأكد من أنها مازالت تتحلى بالوسطية، وإمكانية تحقيقها على أرض الواقع العملي.

 ربنا يوفق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق